رسالة الكونغو .. حوار ” النابى ” عن قمة الإسماعيلى ومازيمبى وعاملان لحل نقص الخبرة

” الإسماعيلى قادر على تحقيق نتيجة إيجابية خلال مواجهة مازيمبى ” .. هكذا تحدث التونسى نصر الدين النابى المدير الفنى الأسبق للفريقين عن مباراتهم القادمة.

ويحل الدراويش ضيفا على النادى الكونغولى فى تمام الساعه الثالثة عصر السبت المقبل فى افتتاحية المجموعة الثالثة بدورى أبطال أفريقيا.

وجاءت حواره الخاص ” للموقع الرسمى للنادى الإسماعيلى ” على النحو التالى …

– اعتقد ان حظوظ الإسماعيلى للتأهل إلى الدور التالى كبيرة فى ظل الفرص المتساوية بين منافسيه لمواصلة المشوار الأفريقى بجانب العروض القوية التى قدمها فى الأدوار التمهيدية.

– أكيد طبعا ليس مقياس وضع الفريق الحالى فى المسابقة المحلية قبل هذه المباراة خاصة وأن الفريق حقق إنجاز كبير فى الموسم المنقضي فى احتلال المركز الثانى.

– الحماس والرغبة فى التميز قاريا يتواجد داخل الدراويش حسب قربى لبعض اللاعبين فى وقت سابق بعد عودة الفريق للمنافسات الأفريقية بعد غياب دام أكثر من ٤ مواسم الذى يعد حافز إضافة.

– تلك العوامل سوف تساعد اللاعبين على تخطى قلة خبراتهم فى مثل هذه المباريات بإعتبارهم صغار فى السن ولا يوجد خبرات كثيرة.

– اعتقد أن حسنى عبد ربه لديه دور كبير فى تهيئة زملائه قبل هذا اللقاء بحكم خبراته الطويلة فى المواجهات الأفريقية مع الإسماعيلى والمنتخب المصرى.

– الجيل الحالى لنادى مازيمبى تغير بنسبة كبيرة عن الفريق الذهبى الحاصل على عدد من بطولات أفريقيا بسبب وجود أيضا بعض الشباب ضمن صفوفه.

– مبوتو لاعب الفريق يعد من أفضل لاعبيه لأنه يتميز بمهارات خاصة وامكانيات تساعد على التألق والإبداع داخل الملعب.

– أهم ما يميز لاعبى مازيمبى على مر العصور هو ثقافة التميز الذى يهدف إليها مجلس إدارته منذ سنوات عديدة.

– ولكن هناك بعض الأخطاء التى تتواجد داخل الفريق الكونغولى خاصة فى مركز الدفاع الذى يعانى كثيرا من النقص العددى وعدم وجود القيادة لتأمين حراسة المرمى.

– لذلك أتمنى من المدير الفنى ولاعبى الدراويش عدم منح المنافس أكثر من قيمته الحقيقية الحالية.

– وأن يدرك اللاعبين جيدا أنهم يلعبون بقميص الإسماعيلى المصرى بغض النظر عن الظروف التى يمر بها الفريق فى الوقت الحالى.

– أرى الدراويش فى تحسن مع القيادة الفنية الجديدة الذى اتمنى منحه الدعم والمساندة والصبى من قبل جميع أعضاء المنظومة حتى يعود الدراويش مجددا على الطريق الصحيح.

شارك عبر
Share