بيان مجلس إدارة النادى الإسماعيلى

أصدر مجلس إدارة النادى الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان بيانا عقب خسارة الفريق أمام حرس الحدود.

وجاء نص البيان على النحو التالى …

– نتفهم حجم الغضب الجماهيرى خلال الفترة الأخيرة فهناك أسباب لتراجع النتائج نتحمل كمجلس إدارة بالطبع جزءًا منها والجزء الآخر يمكن تداركه سريعا، لاسيما أن هناك وقت لإعادة تصحيح المسار وإستعادة طريق الانتصارات من جديد.

-منذ عودتنا لإدارة شئون الإسماعيلى نجحنا فى حل كثير من الأزمات المالية والإدارية التى واجهت النادى على مدار السنوات الماضية بجانب حصد الفريق المركز الثانى بمسابقة الدورى المحلى عن الموسم الماضى ، وذلك بعد غياب سنوات طويلة عن التواجد بالمربع الذهبى والتأهل لدورى أبطال أفريقيا وبناءًا عليه تم اختيار الفريق للمشاركة ببطولة كأس زايد للأندية الأبطال والتى نجحنا فيها للتأهل من دور الــ32 وهناك فرصة جلية لحصد بطاقة التأهل للدور المقبل أمام الرجاء البيضاوى المغربى.

-مع بداية هذا الموسم تم التعاقد مع المدرب الجزائرى خير الدين مضوى الذى يتمتع بسيرة ذاتية مميزة وسجل حافل بالألقاب والبطولات أبرزها دورى أبطال أفريقيا والسوبر الأفريقى حيث قام مجلس الإدارة بتوفير كافة متطلباته من لاعبين أجانب طالب بضمهم للفريق ، فضلا عن معسكرات وبطولات تحضيرية قبل إنطلاق المسابقات الرسمية بفترة طويلة ، إلا أنه لم يحالفه التوفيق فى تحقيق الأهداف المرجوة.

-وتم التعاقد بعدها مع البرازيلى يوسف فييرا المشهود له بالكفاءة والخبرات العريضة فى الملاعب المصرية والعربية والأفريقية ،وحرص مجلس الإدارة برئاسة المهندس إبراهيم عثمان على تلبية كل احتياجاته وبالفعل قدم الفريق نتائج إيجابية بعد عودته إلا أن الفريق فى المباراتين الأخيرتين تعرض لتراجع فى النتائج بسبب غياب سبعة عناصر أساسية من الفريق لأسباب مختلفة.

-ونوضح بأن هدفنا منذ العودة هو قيادة الدراويش لمنصات التتويج مجددا وهو الهدف الذى لن نتخلى عنه وسنقاتل من أجله ، خاصة أن الفريق يرتبط بالمشاركة بكأس مصر والذى تأهلنا فيه لدور الثمانية إضافة لكأس زايد للأندية الأبطال ودورى أبطال أفريقيا ولاتزال الفرصة سانحة ومتاحة لرفع الكؤوس من جديد.

-وننوه بأن ما يمر به الفريق خلال الفترة الحالية ليس إلا مجرد كبوة يتعرض لها أى نادٍ فى العالم سنسعى للخروج منها سريعا ، حيث قام مجلس الإدارة الذى فى حالة إنعقاد دائم باتخاذ عدة قرارات تهدف لتصويب وتصحيح المسار سريعا وحل كافة الأزمات التى واجهت الفريق.

-وتم عقد اجتماعا مع المدرب البرازيلى فييرا للوقوف على احتياجاته فى فترة الانتقالات المقبلة والذى طالب بالتعاقد مع خمسة لاعبين فى مراكز مختلفة يكونوا على مستوى عال وقادرين على تحقيق الإضافة الفنية وتطوير مستوى الفريق ،وبالفعل تم التعاقد مع لاعب يحمل الجنسية الكولومبية وآخر يحمل جنسية احدى الدول الأفريقية فى خط الهجوم وجارٍ التفاوض نحو إنهاء باقى الصفقات قبيل انطلاق الميركاتو الشتوى وذلك بالتنسيق مع الجهاز الفنى.

-كما أننا نثق بأن الجماهير العظيمة ستواصل دعمها للفريق بكل قوة وشغف لتخطى تلك المرحلة العصيبة والذين نعتبرهم اللاعب رقم واحد بصفوف الفريق والحافز الأساسى للاعبين على التألق واستعادة النتائج المميزة من جديد والعودة لمنصات التتويج بعد غياب طويل.

-وفى الختام لا نعفى أنفسنا من تحمل المسئولية لتواجدنا الأن على مقاعد مجلس الإدارة ، فلا تنسوا أننا مشجعين للفريق قبل أن نتولى مناصب حاليه ونتذوق مرارة ماتشعرون به الأن وسنسعى جاهدين لعودة الفريق إلى وضعه الطبيعى الذى نتطلع إليه جميعا كمشجعين قبل أن نكون أعضاء مجلس إدارة والذى يتحقق بتضافر الجهود والوقوف جميعا خلف الكيان العريق حتى نتخطى تلك المرحلة الصعبة فى أسرع وقت ممكن .

شارك عبر
Share