تقرير .. جماهير الدراويش تعود لمدرجات الإسماعيلية بعد غياب 2231 يوم

تشهد المباراة القادمة للإسماعلى أمام طنطا، عودة جماهير الدراويش على ملعب ستاد الإسماعيلية الرياضى بعد غياب دام 2231 يوماً.

ويستضيف الدراويش، أولاد السيد البدوى في تمام الساعة الخامسة مساء غداً السبت في إطار الجولة الـ 26 من مسابقة الدورى العام.

وكانت وزارتى الداخلية والشباب والرياضة بالتنسيق مع الاتحاد المصرىة لكرة القدم قد قرروا عودة الجماهير إلى الملاعب المصرية تدريجياً في الوقت الحالى بواقع 300 مشجع في مباريات الدورى العام و2000 في منافسات كأس مصر.

وأعلن مسئولى النادى جاهزية ستاد الإسماعيلية لإستضافة جماهيره ومشجعى طنطا بعد إنهاء كافة الإجراءات الإدارية والتنظيمية.

ويعتبر هذا اللقاء هو الأول للإسماعيلى الذى يشهد حضور الجماهير على ملعبه منذ آخر مباراة خاضها يوم 13 يناير عام 2012 أمام اتحاد الشرطة والتى انتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل منهما.

وكان الدراويش قد خاض مباراة آخرى على ستاد الإسماعيلية بعد أسبوعين في ذات التوقيت أمام المصرى البورسعيدى والتى انتهت بالتعادل السلبى بدون أهداف، ولكنها كانت بدون جماهير كعقوبة على الإسماعيلى من لجنة المسابقات بالجبلاية.

ويذكر أن جماهير الدراويش لم تحضر لقاءات فريقها على ملعب الإسماعيلية منذ أحداث ستاد بورسعيد، بالرغم من مؤازرة فريقها في البطولات القارية سواء الإفريقية أو العربية خلال السنوات الماضية التى أقيمت على ملاعب الجيش خارج المحافظة.

شارك عبر
Share