كابتن صالات الدراويش : تركنا السيارة فى القاهرة وبحثنا عنها حتى الفجر

فتحى رشدى  كابتن فريق كرة الصالات بالنادى الإسماعيلى التقينا به خلال شهر رمضان وتحدثنا عن مشوارة مع الدراويش وكان معه الحوار التالى.
…………………………؟
فتحى رشدى .. 34 عام .. بدأت العب كرة الصالات عام 2011  من ناشئى الإسماعيلى من سن 7 سنوات .
………………………………..؟
حققت بطولة الجمهورية فى سن 18 عام وبطولة المنطقة لمدة ثلاث سنوات متتالية والمركز الثانى والثالث ببطولة الجمهورية.
……………………………؟
بالفعل تلقيت عروض من اندية اتحاد الشرطة والشرقية والشمس .. ورفضت نظراً لحبى للإسماعيلى.
………………………….. ؟
شعور لا يوصف وفرحة كبيرة  واول بطولة حققتها فى حياتى تم تنظيم حفل وحصلت على مكافأة 10 جنيهات وكانت فرحة لاتوصف لأن الإسماعيلى هو مصدر سعادتنا.
…………………………..؟
لم يحالفنى الحظ للأنضمام للمنتخب الأول لكن كنت عضو بالمنتخب عام 98 عندما كنت لاعب بقطاع الناشئين .
………………………………؟
طموحى تحقيق بطولة للنادى ، وتحقيق حلم الصعود.
……………………………….؟
مثلى الاعلى محلياً رمضان غريب لاعب مصر للمقاصة وعالمياً فالكاو
………………………………… ؟
اجواء شهر رمضان ممتعةالعبادة والتقرب لله والجو الروحانى الجميل والمران ويكون المران عقب صلاة التراويح.
…………………………………… ؟
تعودت أن اقضى اليوم الأول من الشهر الكريم مع العائلة .. وفطارى المفضل من يد والدتى وزوجتى.
……………………………..؟
من المواقف الطريفة فى شهر رمضان كنت مع اصدقائى بالقاهرة وقمنا بوضع السيارة فى احد الحارات بسبب الزحام وتوجهنا لتناول وجبة الأفطار ولكن عقب الانتهاء من الافطار والتوجه للسيارة لم نتذكر مكانها واستمر البحث عنها حتى اذان الفجر.
شارك عبر
Share