صور .. الإسماعيلى يستضيف السباعى فى ندوة ” الإعلام والإسماعيلى “

resized_IMG_0088

نظم المركز الإعلامى للإسماعيلى تحت رعاية مجلس إدارة النادى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان، ندوة تحت عنوان ” الإعلام الرياضى والإسماعيلى “.

 

وحاضر هذه الندوة محمد السباعى المعلق الرياضى فى حضور الدكتور إبراهيم فارس والأستاذ محمد الكليه عضوا مجلس الإدارة واللواء حسن العيسوى المدير التنفيذى وأبوطالب العيسوى المدرب العام للفريق الأول وسعفان الصغير مدرب حراس المرمى وعادل أبوجريشة رئيس اللجنة الفنية وإسماعيل حفنى رئيس قطاع الناشئين وأشرف خضر المدير الفنى للقطاع وعاطف عبدالعزيز المشرف العام على فرق القطاعات وأحمد قناوى المدير الفنى لبراعم النادى ومحمد شكرى المدير الإدارى للقطاع بجانب كوكبة من مراسلى المواقع الرياضية الذين يختصوا بشئون للقلعة الصفراء.

 

وتطرق الحديث حول أهمية تاريخ الإسماعيلى على مر العصور للأجيال الصاعدة بالإضافة إلى كيفية مساعدة الإدارة الحالية على إعادة الصورة الحقيقية للنادى عبر وسائل الإعلام المختلفة من أجل عودة الدراويش إلى مكانته الطبيعية التى تدهورت فى السنوات الماضية لأسباب مختلفة.

 

وفى البداية رحب الدكتور إبراهيم فارس عضو مجلس إدارة والمشرف العام على الإعلام، بمحمد السباعى المعلق الرياضى المشهور معرباً عن سعادته بالدور المبذول من المركز الإعلامى للنادى بعمل نداوات شهرية لجميع المراسلين والتى يحاضر فيها كوكبة كبيرة من الإعلام المصرى.

 

وقال أن مجلس الإدارة لن يرفض على الإطلاق فى التعامل مع الإعلاميين لأنه جزء كبير لإكتمال أى منظومة أو مؤسسة فى العالم مؤكداً أن هناك بعض المعلومات والكواليس داخل النادى تحتاج لسرية كاملة من أجل المساهمة فى تحقيق الأهداف والبرنامج المحدد من قبل مسئولى الدراويش.

 

وفى نفس السياق أكد محمد السباعى المعلق الرياضى أن النادى الإسماعيلى يحتاج لمجهودات كل من ينتمى إليه فى الفترة الحالية من أجل المساهمة فى إعادته للمكانة الطبيعية مشيراً إلى أن الكرة المصرية تعود عندما ينافس الدراويش على جميع البطولات المحلية والقارية.

 

وتابع أنه بالرغم من عدم تواجد لاعباً من الإسماعيلى ضمن قائمة منتخب مصر النهائية المشاركة فى بطولة الأمم الأفريقية المقبلة بالجابون، إلا أن 5 عناصر يعتبروا من مدرسة الدراويش مثل أحمد فتحى وأحمد حجازى وعلى جبر وعبدالله السعيد ومروان محسن مضيفاً أنه يثق فى عودة النادى لسابق عهده فى ظل قيادة العثمانين لأنهم أفضل من قادوا القلعة الصفراء على مر العصور.

 


FacebookTwitterGoogle+Share

WordPress Lightbox Plugin