‏48‏ ساعة أشغال شاقة للدراويش : الاهرام المسائى

وسط حالة من التفاؤل رفع الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالإسماعيلي شعار لاوقت للراحة استعدادا للقاء الأهلي المؤجل من الأسبوع السابع لمسابقة الدوري والمقررة إقامته يوم الثلاثاء المقبل في ستاد الكلية الحربية بدون جمهور

و أدي اللاعبون الذين لم يشاركوا في مباراة وادي دجلة مرانهم أمس تحت قيادة محمود جابر المدير الفني الذي منح من لعب هذا اللقاء راحة سلبية‏..‏ وقرر إقامة مباراة تجريبية اليوم مع منتخب الإسماعيلية في تمام الثانية بعد الظهر سيتم تخصيصها للبدلاء والصاعدين للوقوف علي مستواهم البدني والفني‏.‏
وتؤدي المجموعه الأساسية تدريبها عقب انتهاء اللقاء الودي وفق البرنامج المعد الذي يخلو من أي ترتيبات خاصة لمباراة الأهلي حتي المعسكر المغلق سيدخله الفريق بعد المران الأساسي غدا الأحد في فندق النادي ويتحول للقاهرة ليلة اللقاء والمشكلة التي تواجه الجهاز الفني قبل مباراة الأهلي وجود ثلاثة لاعبين من أعمدة الفريق ضمن قائمة المصابين هم محمد حمص كابتن الفريق وجودوين وعبد الله الشحات فيما يعود المدافع أحمد حجازي للتدريبات وأصبح في دائرة اهتمامهم ويتم تجهيزه للمباراة و اللاعب سيبقي حتي نهاية الموسم الحالي رغم توقيعه للشركة العالمية التي باعته لمصلحة فيورنتينا الإيطالي وهو مكسب كبيرللفريق أن يستمر حجازي ضمن صفوفة لأنه أصبح من العناصر المؤثرة في خط الدفاع‏.‏
وكان الجهاز الفني للإسماعيلي اختار‏22‏ لاعبا لإعدادهم بدنيا وفنيا ونفسيا للقاء الأهلي وهم محمد فتحي ومحمد صبحي ومحمود شكري ومحمد عواد لحراسة المرمي والمعتصم سالم وعبد الحميد سامي وأحمد الجمل وإبراهيم يحي وفتحي عبد المنعم وصلاح مارادونا وأحمد صديق وأحمد سمير فرج وعلي جبر وأحمد حجازي ومهاب سعيد وعمرو السولية ومحمد محسن الصغير وأحمد خيري وعمر جمال ومحمد محسن أبو جريشة وعبد الرحمن مسعد وأحمد علي‏.‏
وصرح محمود جابر المدير الفني بأن مباريات الدوري صعبة للغاية ولاتوجد مواجهة سهلة لتقارب المستويات وضغط اللقاءات في المرحلة المقبلة يتطلب النفس الطويل ونحتاج لجهد جميع اللاعبين المقيدين في القائمة وأن يكونوا دوما علي أهبة الاستعداد‏.‏
وقال إن الإصابة المبكرة التي تعرض لها عبد الله الشحات نجم الفريق في لقاء وادي دجله الأخير وهي شد في العضلة الخلفية سببها ارتفاع نجيلة أرض الملعب لكن زميله مهاب سعيد أدي الواجب المطلوب كأفضل ما يكون في وسط الميدان وبذل جهدا خارقا يستحق الثناء والشكر عليه‏.‏
وأضاف أن تبديله قبل نهاية المباراة الهدف منه منح عمرو السولية فرصة للعب نظرا لحاجتنا لجهوده في لقاء الأهلي ورغبتنا أن تكون مشاركته محدودة حتي نطمئن عليه لأنه لم يلعب حوالي‏51‏ يوما ظل فيها تحت العلاج من الإصابة التي لحقت به من قبل‏.‏
وأشار المدير الفني للإسماعيلي إلي أن لاعبيه طبقوا طريقة‏4-4-2‏ بشقيها الدفاعي والهجومي بشكل جيد يحسب لهم وسيطر منافسهم علي أجزاء من الشوط الثاني في اللقاء ولا حت له بعض الفرص المؤثرة إلا أن الحارس محمد صبحي ومن أمامه المدافعون كانوا لها بالمرصاد‏.‏
وأوضح أن عمر جمال نجم الفريق ظهر متميزا ولعب طوال الـ‏90‏ دقيقة وتحرك داخل المستطيل الأخضر بناء علي التعليمات التي وجهت إليه وكان مصدر خطورة دائمة علي مرمي وادي دجلة وأتمني أن يحافظ علي نفس المستوي في المباريات المقبلة‏.‏
وأكد أن الاستعداد للقاء الأهلي مثل باقي المباريات الأخري ولايوجد جديد سوي مطالبتنا للاعبين بالتركيز والإستفادة من الفرص التي تسمح لهم للتسجيل في مرمي الخصم وهذه مشكله صادفتنا في اللقاءات السابقة بكثرة نحاول التغلب عليها من خلال تدريباتنا اليومية‏.‏
واستطرد محمود جابر الكلام قائلا أحترم جيدا فريق الأهلي المليء بالنجوم ومواجهتنا معه ليست سهلة علي الإطلاق وتحتاج لبذل مزيد من الجهد والعرق حتي يتمكن لاعبينا من استيعاب الخطة الفنية التي سيطبقونها في مباراة الثلاثاء المقبل خارج ملعبة‏.‏
وأشاد المدير الفني للإسماعيلي بالحكام المصريين وقدرتهم علي إدارة اللقاءات الرسمية في ظل حياد تام لافتا النظر الي أن من سيقع عليه الدور لإدارة مباراتنا مع الأهلي من قبل لجنة الحكام يجب علية أن يركز في أحداثها ويخرج بها لبر الأمان‏.‏
وعن موقف المهاجم المالي محمد تراوري الذي تم التعاقد معه أخيرا قال المدير الفني للإسماعيلي إن اللاعب غادر إلي بلاده وسيعود خلال الأسبوع المقبل للانتظام في المران اليومي للتأقلم مع زملاءة تمهيدا لمشاركتة في بعض اللقاءات التجريبية ومن بعدها المباريات الرسمية عقب قيدة بالقائمة‏.‏
وفي سياق متصل قرر الإتحاد العربي لكرة القدم عدم إقامة أي بطولة هذا الموسم نظرا للأحداث السياسية الراهنة التي تمر بها بعض الدول العربية والتي يصعب معها ظهور هذا الحدث للنور الأمر الذي أصاب المسئولين عن قلعة الدراويش بالحزن والأسي ووضعهم في مأزق حرج أمام جماهيرهم بعد أن اعتذروا عن المشاركة في بطولة كأس الاتحادي الكونفيدرالية من قبل وفضلوا أن يلعبوا البطولة العربية‏.‏