هدف أفوم القاتل يقود سموحة للفوز الأول على الاسماعيلى : الشروق

حقق سموحة فوزا صعبا وغاليا على ضيفه الاسماعيلى بهدفين لهدف فى المباراة التى جمعت بينهم على ملعب الإسكندرية ضمن منافسات الأسبوع الثالث عشر من عمر مسابقة الدوري .

افتتح احمد على التسجيل للاسماعيلى في الدقيقة (18) وسجل ثنائية سموحة صامويل افوم في الدقيقتين (53 – 90) .

ويعد هذا الفوز الغالي هو الأول لسموحه على الاسماعيلى في تاريخ مواجهات الفريقين ، حيث التقوا مرتان كان الفوز فيهما من نصيب الاسماعيلى .

( الشوط الأول )

دخل سموحة اللقاء ضاغطا ومستغلا عاملي الأرض والجمهور ، وظهر ذلك في نشاط الثلاثي الخطير هاني العجيزى وجودوين أترام والغاني صامويل افوم الذي أهدر أولى الفرص الخطيرة على مرمى الدراويش في الدقيقة الأولى بعد تسديدة قوية علت عارضة محمد صبحي .

وجاء نفس اللاعب في الدقيقة الخامسة لينفرد بالمرمى تماما بعد تمريره سحرية من العجيزى ليسدد الكرة بقوة تخرج بجوار القائم الأيسر لصبحي ، وواصل سموحة الضغط بقوة على دفاع الدراويش المرتبك إلا أن صبحي كان لها بالمرصاد .

على عكس سير اللقاء وفى أولى هجمات الدراويش اقتنص احمد على مهاجم الفريق عرضية زميله احمد صديق ليسدد الكرة وسط غفلة من الدفاع السكندري مسجلا الهدف الأول في الدقيقة (18) بعدما فشل رمزي صالح حارس سموحة في التصدي لها.

نشط الاسماعيلى بعد الهدف وبدء في امتلاك وسط الملعب ، والاستحواذ على الكرة اغلب أوقات الشوط لإرهاق لاعبي سموحة الذي انخفض مستواهم بعد الهدف ، وسدد حسنى عبد ربه كرة قوية في الدقيقة (22) أخرجها رمزي صالح لركلة ركنية بصعوبة .

حاول سموحة تعديل أوراقة والهجوم بثلاثة لاعبين مع مساندة لاعبي وسط الملعب لهم ، واستطاع هشام فتح الله لاعب وسط الفريق في الدقيقة (39) مراوغة دفاع الاسماعيلى والانفراد بصبحي تماما إلا أن الحظ عانده لتخرج الكرة بجوار القائم الأيمن بسنتيمترات قليلة .

واستمر الحال كما هو حتى نهاية الوقت الأصلي من الشوط ، وفى أخر محاولة لسموحه لتعديل النتيجة قبل الاستراحة وفى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع سدد محمد بلال كرة من داخل منطقة الجزاء تعامل معها محمد صبحي ببراعة في صده من أجمل صادات الدوري حتى الآن ليحافظ على شباكه نظيفة ويخرج بفريقه متقدما في الشوط الأول .

( الشوط الثاني )

مع بداية الشوط الثاني ظهر واضحا رغبة سموحة في تعديل النتيجة ، والضغط بقوة منذ الدقائق الأولى من الشوط ، ليأتي العجيزى ويهدر انفراد تام بالمرمى بعد تسديد الكرة بغرابة لتخرج بعيدا عن مرمى الدراويش .

ونجح الغاني الخطير صامويل افوم في إسعاد الجماهير السكندرية في الدقيقة (53) بعد مراوغة رائعة لمحمد صبحي ليسدد الكرة بسهولة داخل شباك الاسماعيلى معلنا هدف التعادل لسموحة .

واجري محمود جابر المدير الفني للاسماعيلى تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة (62) بإدخال محمد محسن أبو جريشة وعمر جمال بدلا من مهاب سعيد واحمد على صاحب هدف الدراويش الاول ، فى محاولة لخطف هدف ثاني ، في ظل الضغط الشديد من قبل الفريق السكندري .

وعلى غراره أجرى شوقي غريب المدير الفني لسموحة تبديل في الدقيقة (73) بإخراج المهاجم جودوين اترام وإدخال مهاجم أخر هو مارك مبواه في محاولة لتنشيط جبهة الهجوم من اجل الاستمرار في الضغط بقوة على دفاع الدراويش للخروج بمفاجأة كبيرة وإسقاط الدراويش للمرة الأولى في تاريخ لقاءات الفريقين .

ودفع جابر بالتبديل الأخير بإدخال إبراهيم يحيى بدلا من المدافع الشاب محمد محسن من اجل زيادة الضغط في وسط الملعب ، ومساندة ثلاثي الهجوم أبو جريشة وعمرو جمال وجودين ، وفى الدقيقة (87) سدد حسنى عبد ربه صاروخ من على بعد 30 ياردة إلا أن عارضة رمزي صالح تنقذ سموحة من الهدف الثاني .

وجاء العريس صامويل افوم صانع الفرحة لجماهير إسكندرية ليسجل الهدف الثاني له ولسموحة بعد مراوغة دفاع الدراويش وتسديد الكرة من أعلى محمد صبحي لتسكن الزاوية اليمنى لشباك الدراويش في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء .

بهذا الفوز الغالي ارتفع رصيد سموحة للنقطة 10 فى المركز الخامس عشر ، في حين تجمد رصيد الاسماعيلى عند النقطة 20 فى المركز الخامس من عشر .