ميسي يواصل دعمه للأطفال العرب

نشر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الفرحة في قلوب عائلة الطفل المغربي وليد قشاش الذي تكفل مهاجم برشلونة بمصارف علاجه من مرضه “نقص هرمون النمو” لمدة 6 سنوات، وهو المرض ذاته الذي عاني منه ميسي في صغره.

وأصيب الطفل وليد (12 عاماً) بفرحة هستيرية بعد أن شاهد رسالة الدعم الموجهة من قبل الهداف التاريخي لبرشلونة وهي عبارة عن قميص يحمل صورة الطفل وعبارات الدعم والمؤازرة.

ويعرف عن ليونيل تعاطفه مع الأطفال المصابين بأمراض خطيرة ودعمه لهم بشكل دائم في بادرة إنسانية طيبة من قائد منتخب الأرجنتين، وسبق له دعم الطفل سفيان الذي يسير على قدمين اصطناعيتين حتى أنه أهداه أحد أهدافه في الدوري الإسباني.

وكان ميسي يعاني من مرض نقص هرمون النمو في صغره قبل أن يتكفل نادي برشلونة بتكاليف علاجه وجعل منه أفضل لاعب في العالم وأصبح حديث المعمورة بأدائه الساحرة على المستطيل الأخضر.