موقف مؤسف تعرضت له بعثة الدراويش عقب المباراة

تعرضت بعثة الدراويش المتواجد حاليا بمدغشقر لأحدى المواقف المؤسفة حيث أكتشف لاعبو الإسماعيلى عقب إنتهاء المباراة بتمزيق الأحذية الخاصة بهم ، وذلك بسبب إرتفاع درجة الحرارة الشديدة والتى وصلت إلى 42 درجة مئوية.

وكانت بعض إطارات السيارات المتواجده خارج الإستاد قد تعرضت للإنفجار بسبب إرتفاع درجة الحرارة.

ومن المعروف أن فريق الإسماعيلى صعد إلى دور الـ16 للكونفدرالية بعد تخطى عقبة تريبل بطل مدغشقر بأربعه أهداف لهدفين فى مجموع المباراتين.