من أجل الدعم والمساندة .. النجوم القدامى فى اجتماع مع إدارة الدراويش

حرص نجوم النادى الإسماعيلى القدامى على عقد جلسة مع المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة الإسماعيلى والسادة الأعضاء للتأكيد على دعمهم للنادى ومجلس الإدارة فى ظل حجم الجهود المبذولة سعيا لعودة النادى لوضعه الطبيعى بين الأندية المنافسة على البطولات والألقاب.

شهدت الجلسة حضور كل من مصطفى درويش وأنوس وإسماعيل حفنى وعادل أبوجريشة وسمير مرعى ومحمود حسن فضلا عن أحمد العجوز وأبوطالب العيسوى وخالد القماش وأحمد قناوى وبشير عبد الصمد وعاطف عبد العزيز وأشرف خضر وحمام إبراهيم وأحمد فكرى الصغير  بجانب كل من المستشار محمد الكلية أمين الصندوق والمهندس سيد عبد النعيم رسلان والدكتور إبراهيم فارس والمهندس تامر موسى ومحمد إبراهيم عبد الرحيم أعضاء المجلس إضافة لمحمد خلف مدير إدارة التسويق والتعاقدات.

وأبدى عثمان سعادته بهذا الاجتماع مبينًا أنه من الواجب تقدير كل شخص خدم الكيان؛ لأنه جزء من التاريخ الكبير للنادي الإسماعيلى ، مؤكدا على أن هؤلاء النجوم قدموا كل شيء حبًّا وولاء وتضحية للنادي، متمنيا تواصل مثل هذه اللقاءات التي يعتبرها رسالة محبة لكل من ضحى من أجل الكيان.

وعبر النجوم القدامى عن سعادتهم بتواصل أعضاء مجلس الإدارة بشكل دائم معهم والسعى دائما على الأخد برأيهم فى العديد من الأمور.

وطالب عثمان السادة الحضور بضرورة تقديم مزيد من الدعم والمساندة للفريق الذى يحتاج لمؤازرة أبنائه المخلصين والتكاتف تحت راية الدراويش من أجل عبور الخطوة الأهم بالبطولة العربية والمتمثلة فى لقاء الإياب أمام الاتحاد عقب الانتصار على الأخير بعقره داره بجولة الذهاب بهدف رد.

ومن جانبهم فقد أكد نجوم النادى القدامى أن الفريق قادر على تعويض النقاط المفقودة بمسابقة الدورى والصعود للمربع بشكل تدريجى فى ظل ضيق فارق النقاط بين الفرق ،مشيدين بقرار تولى الفرنسى ديديه جوميز الإدارة الفنية ويعاونه جهاز فنى من أبناء النادى المميزين.

وأشار عدد من النجوم إلى أن اهتزاز النتائج يعود فى المقام الأول لصغر سن عدد كبير من لاعبى الفريق ، مؤكدين إلى أنه على المدى القريب سيكون هؤلاء اللاعبين قادرين على وضع الفريق فى مكانة أفضل بعد اكتسابهم الخبرات الفنية.

كما اثنى الحضور على لاعبى الفريقين الحاليين مشددين على أن الفريق يضم لاعبين مميزين واعدين إلا أنه يحتاج لبعض التدعيمات قبل أن يؤكد المهندس إبراهيم عثمان على أن هذا الملف يتولاه بالكامل المدير الفنى وجهازه المعاون والذى طالب بدعم أكثر مركز والتى نعمل على تلبية تلك المطالبات من أجل توفير كافة الأجواء التى تكفل عودة الفريق لمساره الصحيح ، مؤكدا على أن اكتمال العناصر الرياضية الثلاثة الفاعلة والمتمثلة بالجهاز الفني والإداري واللاعبين، فإن النتائج حتما ستأتي مرضية ومحققة لكافة الأهداف المرجوة، والخطط الموضوعة.

كما اثمر الاجتماع عن قرار النجوم القدامى بحضورهم بشكل مستمر لتدريبات ومباريات الفريق الأول والعمل على تقديمهم كافة أنواع التعاون للنادى .

واسترجع النجوم القدامى خلال الاجتماع ذكريات تتويج النادى ببطولات كأس مصر عامى 97 و2000 بجانب لقب الدورى موسم 2001-2002 وذلك اثناء تواجد المهندس إبراهيم عثمان فى المجلس وتوليه مهمة الاشراف على الفريق ، فضلا عن ذكريات فوز النادى بلقب الدورى العام نسخة 67 وبطولة أفريقيا عام 70 تحت قيادة المعلم عثمان أحمد عثمان.

وأكد رئيس النادى الإسماعيلى فى ختام الاجتماع على سعيه نحو اعادة الحضور الجماهيرى للمدرجات فى المباريات والتدريبات والتى تعد السبب الرئيسى فى تحفيز اللاعبين والداعم الأساسى للفريق وتمثل درعه الأساسى والقوة الضاربة التى يفتقدها منذ فترة.