مفاوضات الأهلى مع “على” تدخل مرحلة الحسم برعاية عبد العظيم : اليوم السابع

تسيطر حالة من القلق على جماهير نادى الإسماعيلى بعد الأنباء التى ترددت عن دخول رأفت عبد العظيم، رئيس مجلس إدارة النادى، فى مفاوضات سرية مع مسئولى الأهلى بشأن بيع أحمد على مهاجم الدراويش للقلعة الحمراء، وتؤكد المصادر من داخل الإسماعيلى أن رأفت عبد العظيم عقد الأسبوع الماضى جلسة مع أحد وكلاء اللاعبين وعدلى القيعى مدير إدارة التعاقدات بالأهلى، تم خلالها التفاوض على بيع الثنائى أحمد صديق وأحمد على، وأبدى عبد العظيم موافقة مبدئية على بيع اللاعبين للقالعة الحمراء، لكنه طلب 15 مليون جنيه نقداً للتفريط فى الثنائى، ولكن وكيل اللاعبين تدخل لتخفيض المبلغ، واستقر الرأى فى النهاية على التركيز فى صفقة أحمد على الذى يصر البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى للأهلى على ضمه لعلاج أزمة الهجوم الأحمر.

تجرى الآن مفاوضات مكثفة بين عبد العظيم ومسئولى الأهلى بشأن المهاجم القوى وهناك مرونة من جانب مجلس الدراويش لبيع اللاعب، حيث طلب رئيس الإسماعيلى الحصول على 8 ملايين جنيه نقداً، ولكن الأهلى يريد تقسيم المبلغ على دفعات، وتشهد الساعات المقبلة حسم الصفقة وسط ترقب إسماعيلاوى ورفض من الأغلبية للتفريط فى اللاعب.

فى ذات الوقت يمارس أحمد على ضغوط على الجهاز الفنى للدراويش، للموافقة على رحيله وعدم التعنت تجاهه، بالإضافة إلى افتعاله للعديد من المشاكل فى الآونة الأخيرة لعل أبرزها تعديه باللفظ على أبو طالب العيسوى المدرب العام للفريق، بالإضافة إلى تعنيفه لمحمود جابر المدير الفنى، عندما أكد للإعلاميون احتياج الإسماعيلى إلى مهاجم هداف عقب مباراة المقاولون العرب الأخيرة بالدورى يستطيع ترجمة الفرص السهلة التى تسنح للدراويش أمام مرمى الخصوم، وهو ما اعتبره اللاعب تقليلا من شأنه.