مفاجأة: التوءم يوافق علي بيع السعيد ( روز اليوسف

شهدت الاجتماعات التي عقدت مساء أمس الاول لمناقشة أحوال النادي الاسماعيلي العديد من المفاجآت حيث شهد اجتماع التوءم حسام وإبراهيم حسن المدير الفني ومدير الكرة مع عثمان عطية نائب رئيس النادي مفاجأة قوية بإعلانهما الموافقة علي بيع عبدالله السعيد رغم التأكيد أكثر من مرة علي استقالتهما في حالة بيع السعيد الذي يعتبر صانع الألعاب الوحيد الباقي بالفريق بعد هروب النيجيري جون أويري وعدم اكتمال شفاء عمر جمال ليفتحا باباً من الجدل حول أسباب الموافقة بل إنهما اشترطا الابقاء علي حسني عبدربه الذي اصبح علي أعتاب نادي الزمالك بعد التقدم بالشكوي الثانية أمس الاول لوح فيها باستخدامه البند الذي يتيح له فسخ العقد في حالة عدم تقاضيه مستحقاته في 18 أغسطس الماضي والمهاجم أحمد علي الذي بدأ التمرد بانقطاعه عن التدريبات لليوم الثاني ليؤكد رغبته في الرحيل للنادي الأهلي.

الجدير بالذكر أن مسئولي الادارة نفوا تمرد علي وأكدوا أن اللاعب حصل علي إذن من المجلس بالغياب وأن النادي أرسل عقد حسني عبدربه الجديد للاتحاد لتوثيقه لاثبات حسن نوايا الاسماعيلي بالتمسك باللاعب واحراجه أمام الجماهير.

بينما المفاجأة الثانية كانت في المؤتمر الصحفي الذي عقده اللواء جمال إمبابي محافظ الاسماعيلية بإعطائه الضوء الاخضر لمجلس الدكتور رأفت عبدالعظيم ببيع لاعب أو أكثر لتوفير مبلغ الـ19 مليون جنيه لصرف مستحقات اللاعبين عن الموسم الماضي وجزء من الموسم المقبل بجانب دفع جزء من المديونية، أما هذا التوتر فمن المحتمل حدوث ثورة جماهيرية خلال الفترة القادمة في حالة تنفيذ مخطط المجلس الجديد ببيع النجوم بعد مباركة المحافظ والتوءم لاسيما أن عملية البيع ستطول باقي نجوم الدراويش.

علي نفس السياق ينتظر مسئولو النادي الأهلي قرار لجنة شئون اللاعبين بفسخ تعاقد عبدالله السعيد مع الدراويش لحسم الصفقة خاصة بعدما رفع الاسماعيلي قيمة المقابل المادي من أربعة ملايين جنيه إلي 12 مليون جنيه بينما أشعل وكيل اللاعب المزاد عليه بإعلانه أن النادي المصري عرض 10 ملايين جنيه مقابل خمسة وتضخيم المقابل إلي 25 مليون جنيه، بينما المصري أكد أن عرضه متوقف عند 6 ملايين جنيه رغم صرف النظر عن التعاقد مع السعيد.

وقد علمنا أن الأهلي سيحاول الضغط علي الاسماعيلي بورقة رغبة اللاعب في الانضمام له ليبقي قيمة الصفقة من4 ملايين إلي 8 ملايين جنيه في حالة عدم فسخ العقد.

علي جانب آخر قرر الجهاز الفني الابقاء علي تدريبات الفريق بملعب القرية الاوليمبية خوفا من الصدام مع الجماهير بعد القرارات الاخيرة وقد ظهر في المرات أحمد فتحي بوجي مهاجم الزمالك والمقاصة السابق وفتحي غريب لاعب وسط سموحة للاختبارات وظهر بمستوي عاد ولم يقتنع بهما التوءم كما عرض إبراهيم سعيد ليبرو الفريق السابق نفسه علي إدارة الدراويش للعودة مرة أخري للنادي، هذا ويخوض اليوم الاسماعيلي لقاء وديا أمام بترول أسيوط استعدادا لمباريات بطولة كأس مصر.