مزاد السعيد يشتعل في الإسماعيلي ( الأهرام المسائى

تسيطر علي مسئولي للإسماعيلي حالة من الارتياح بعد قرار اتحاد كرة القدم بالموافقة علي مد فترة باب القيد الثاني حتي يوم‏14‏ سبتمبر الجاري من اجل حسم بعض الملفات المهمة لترتيب البيت من الداخل للظروف والأحداث الموجودة بالنادي.

في الوقت الراهن والحاجة الماسة للحصول علي أسبوع يبحثون من خلاله عملية بيع او شراء عناصر جديدة‏.‏
وكان أنوس المدير التنفيذي للإسماعيلي أرسل فاكسا للجبلاية أمس يتضمن رغبة ناديه في مد باب القيد الثاني لمدة أسبوع واحد فقط وبعيدا عن هذا الموضوع مازالت المفاوضات بشأن بيع اللاعب عبد الله السعيد جارية وبشكل سوف يضمن للنادي ان يحقق المستهدف المالي المرجو منه حيث التقي رأفت عبد العظيم رئيس الإسماعيلي والمكلف من قبل زملائه بهذا الملف عبد الله جورج عضو مجلس إدارة الزمالك بالقاهرة ودارت بين الطرفين مناقشات جادة حول رغبة نادي الأخير في الفوز بصفقة السعيد وان هناك جدية في عملية شرائه نظير‏8‏ ملايين جنيه عكس الأهلي الذي يعتمد علي رغبة اللاعب في الانضمام إليه وترك أمره لوكيل أعماله في أن ينهي التفاوض مع الإسماعيلي‏,‏ بشأنه حتي لا تحدث مزايدة حوله ويترقب المصري الموقف ورئيسه كامل بوعلي علي استعداد لشراء السعيد مقابل‏6‏ ملايين جنيه وقبول أي شروط يفرضها مجلس الإسماعيلي علي الصفقة ومنها التنازل عن الدين لصالح ناديه وقدره‏400‏ ألف جنيه هو باقي ثمن مصطفي جعفر الذي انتقل إلي صفوفهم الموسم الماضي‏.‏
وصرح إبراهيم عبد الرحيم عضو مجلس إدارة الإسماعيلي والمتحدث الرسمي بأن العديد من الملفات الساخنة والشائكة علي حد سواء ستتم مناقشتها في الجلسة
التي ستعقد اليوم ومن بينها موضوع عبد الله السعيد وآخر التطورات بخصوصه‏.‏
وقال إن الزمالك هو الأقرب وبقوة للحصول علي خدمات اللاعب عن غيره من الأندية التي تحدثت بشأن شرائه شفهيا وبالطبع نحن مع العرض الذي يحقق لنا اعلي مبلغ في بيع اللاعب وهذا حق من حقوقنا لن نفرط فيه‏.‏
وأضاف انه ليس لديه مانع ان يطلب اللاعب النادي الذي يرغب في الانتقال إليه لكن بشرط أن لا تقل القيمة المالية لشرائه عن المستهدف الذي وضعناه ونأمل أن يكلل جهدنا علي خير في انعاش خزينة الإسماعيلي حتي نستطيع الوفاء بالالتزمات المطلوبة منا
وأشار عضو مجلس إدارة الإسماعيلي إلي انه ينصح المهاجم احمد علي بأن يعود للانتظام في التدريبات من جديد ولا يفكر في الرحيل في هذا التوقيت لان موقفه يختلف عن عبد الله السعيد شكلا وموضوعا وامامه ثلاثة مواسم ونصف الموسم في تعاقده‏.‏
واوضح ان حماد موسي نائب رئيس النادي الاسبق وعدنا بتجديد وتعديل عقود بعض اللاعبين علي نفقته الشخصية امثال عبد الله الشحات واحمد خيري وإبراهيم يحيي و السلية وأكد أن العلاقة بين المجلس والجهاز الفني أصبحت علي ما يرام بعد اللقاء
الذي جمعنا ووضعنا فيه النقاط فوق الحروف وتفهم التوءم حسن المنحني الخطير الذي يمر به النادي وضرورة تخطية بالتلاحم والاتفاق في الراي من اجل الصالح العام‏.‏
واستطرد ابراهيم عبد الرحيم قائلا انه يقدر الظروف الماليةالصعبة التي يعيشها اللاعبون حاليا الذين ضرب غالبيتهم مثالا رائعا في الانتماء والولاء والبعد عن إثارة الأزمات ضد النادي في اتحاد الكرة‏.‏
وأشاد عضو مجلس إدارة الإسماعيلي بموقف اللواء جمال امبابي محافظ الإسماعيلية وجرأته في الحديث عن النادي وتقديم الحلول الموضوعية له لافتا النظر إلي انه وضع خارطة الطريق للمجلس خلال المرحلة المقبلة والتي سوف نسير علي خطاها حتي يتحقق الاستقرار‏.‏
واعترف ابراهيم عبد الرحيم بأن هناك مصادر تمويل جديدة يعد لها في الوقت الحالي لابعاد النادي عن أزماته المالية وعدم التفكير مستقبلا في بيع أعمدة الفريق الأساسية وسوف يلمس ذلك أعضاء الجمعية العمومية والمطلوب الصبر والتحلي بالروح القتالية لدي جميع عناصر اللعبة‏.‏
وفي سياق متصل يخوض فريق الاسماعيلي مباراتة الودية الرابعة امام بترول اسيوط في السابعة مساء اليوم في ستاد الاسماعيلية ضمن استعداداته للقاء بني سويف في دور الـ‏16‏ لبطولة كأس مصر المقرر له يوم‏20‏ سبتمبر الجاري علي نفس الملعب الذي شهد امس اللقاء الودي الثالث مع منتخب الاسماعيلية وانتهي لصالح الدراويش بثلاثة أهداف مقابل لا شيء حيث اشرك حسام حسن المدير الفني في شوطه الاول الحارس محمد عواد ومعه ابراهيم يحيي واحمد خيري وحسام حسن واحمد صديق ومهاب سعيد وعمر جمال وعمرو السليه ومحمد محسن احمد الجمل واحمد حجازي والنيجيري جودوين واحرزاصحاب الارض في هذه الجولة هدفين للثنائي احمد صديق من ركلة جزاء واحمد خيري وفي الشوط الثاني سجل معه محسن ابوجريشة ثالث الأهداف دفع المدير الفني بلاعبيه فتحي عبد المنعم وهو وجه جديد وافد من نادي الشمس اثبت وجوده في خط الدفاع حتي الان و المعتصم سالم وعبد الله الشحات وعماد علاء ومحمود حمد ومحمد شريف وعبد الرحمن مسعد ومحمد محسن ابو جريشة والحارس محمد طلبة ووليد فتحي‏.‏