محسن عبد المسيح : إدارة الإسماعيلى أعارت 3 وأستغنت عن لاعب.. وهدفها مصلحة النادى واللاعبين

اكد الكابتن محسن عبد المسيح عضو مجلس اداره النادى الاسماعيلى ان الادارة لم تسع  لتفريغ الفريق الاول من لاعبيه عندما قامت بإعاره ثلاثه لاعبين وهم ” محمد فتحى , احمد الجمل , على جبر ” بالاضافه الى استغنائها عن عبدالله السعيد

وقال ان هذه الخطوه التى اتخذتها الادارة الهدف من ورائها مصلحة النادى وهؤلاء اللاعبين .

واوضح ان عبدالله السعيد حقق النادى من ورائه دعم لموارده بالاضافه الى الحصول على اعارة لاعب وهو امير سعيود والذى قد يكون فشل فى ان يثبت قدراته ولكن الادارة جاءت به بناءا على طلب من المدير الفنى السابق حسام حسن  وقررت الاستغناء عن خدماته من مدير فنى الحالى  محمود جابر .

وتابع اما محمد فتحى فهو رقم 2 فى قائمة الحراس وايضا امام العروض التى توافرت له رأينا ان يرحل للعب فى التشكيل الاساسى لاى ناد حتى يحقق الاستفادة الماليه والفنيه له . وايضا للنادى حيث سيتيح الفرصه امام حصول محمد عواد الحارس الصاعد على فرصة الجلوس على الدكه والتقدم خطوة نحو اللعب بالتشكيل الاساسى .

واضاف ان احمد الجمل جاءت اعارته اولا لرغبه له فى ان يلعب اساسى فى فريق سموحه فى حين انه كان يجلس احتياطى مع الاسماعيلى كما انه استفاد ماليا من تلقى الاعارة , واما على جبر فهو كان فى ترتيب المساكين بالفريق الخامس بعد المعتصم سالم وعبد الحميد سامى واحمد حجازى وابراهيم يحيى بجانب أن التشكيل الاساسى به اثنين من المسَاكيين ويجلس على الدكه لاعب مما يعنى ذلك انه بعيد عن التشكيل الاساسى و الاحتياطى , فعندما تتوافر له فرصه للعب الاساسى فى فريق فهى افضل له بالاضافه الى حصوله على مقابل مالى .