محافظ الاسماعيلية يجتمع بالدراويش ويتجاهل عبد ربه ( روز اليوسف

شهدت الساعات الأخيرة داخل النادي الاسماعيلي أحداثاً ساخنة بعد تراجع المهندس نصر أبو الحسن مجدداً عن عدم العودة مرة أخري لرئاسة النادي فور علمه بأن محافظ الإقليم اللواء أحمد حسين يخطط للإطاحة به من جديد بدعوي الغضب الجماهيري والخوف من حدوث أي اضطرابات أو اعتصامات داخل شوارع المحافظة وكان أبو الحسن يدرس العدول عن قرار الاستقالة حيث أبلغ عبد الرحمن أنوس مدير النادي بقراره عصر أمس الأول وطالب منه أرسل قراره رسمياً للمجلس القومي للرياضة لكنه تراجع .. يأتي هذا في الوقت الذي كان يجتمع اللواء أحمد حسين بالمهندس يحيي الكومي لبحث إمكانية عودته لرئاسة النادي حيث طالب الكومي إقالة الأعضاء المتبقين من مجلس أبو الحسن وتعيين لجنة من مدحت الورداني وأيوب مرتجي وعثمان عطية ولكن المحافظ تحفظ لوجود عضوين منتخبين ولايجوز إقالتهما ولكن الكومي اقترح بقاءهم وتعيين خمسة أعضاء ليضمن الأغلبية داخل المجلس بالإضافة إلي ضخ مبلغ مالي مباشر في الخزانة لتسهيل أمور النادي .. ومن المنتظم أن يتم عقد مؤتمر يوم الأحد المقبل للإعلان عن جميع تفاصيل الاتفاق وكيفية تطبيقه وذلك بعد دراسة الطرفين لجميع الأمور التي طلبها كل طرف من الآخر وخاصة الدعم المالي .. وقد علق المحافظ مصير الكومي بقرار العثمانيين الأخير بشأن العودة مرة أخري للنادي من عدمه.

هذا ولم تسفر جلسة اللواء أحمد حسين مع لاعبي الفريق الأول عن شيء سوي حثهم علي الالتزام بموعد التدريبات التي تحدد له غداً السبت علي الملعب 2 الفرعي استعداداً للموسم الجديد. وتقدير الظروف التي يمر بها النادي لعدم التعاقد مع مدير فني حتي الآن وقد تجاهل المحافظ الحديث عن أزمة حسني عبد ربه مع الإسماعيلي رغم وجوده في الاجتماع وإعطاء النادي مهلة لتحديد مصيره سواء بالبقاء أو التوقيع للزمالك … كما لم يتطرق في حديثه عن أزمة المستحقات المالية المتأخرة للاعبين وكيفية الحصول عليها.