محافظ الإسماعيلية يقود مهمة إنقاذ النادي ( المساء

يقود اللواء أحمد حسين محافظ الإسماعيلية مهمة انقاذ للنادي حيث التقي مع عدد كبير من النجوم القدامي ورؤساء الروابط الجماهيرية لبحث أفضل الوسائل للخروج من حالة الفراغ الإداري الموجودة حالياً بالنادي بعد رحيل رئيس النادي ومعظم أعضاء المجلس.
أكد المحافظ أنه لن يقبل بانهيار النادي وسيعمل معهم علي عودة قلعة الدراويش لسابق عهدها وحضر من رموز النادي الكابتن العربي وأسامة خليل وسيد عبدالرازق بازوكا والسناري وفوزي جمال والكابتن محسن أبوجريشة وغيرهم تم خلال الاجتماع الاتفاق علي تشكيل لجنة فنية للاجتماع باللاعبين واقناعهم بالبقاء وتجديد تعاقداتهم وقد تم اختيار أسامة خليل رئيساً لهذه اللجنة ومعه سيد عبدالرازق علي أن يقوما باختيار باقي أعضاء الفريق الأربعاء المقبل من أجل التعرف علي مشاكلهم ومحاولة حلها والتوصل للحفاظ علي استقرار الفريق خلال الفترة القادمة.
علي الجانب الآخر مازال البحث جارياً عن شخصية قوية تقود النادي في الفترة القادمة وقد رفض المهندس محمود عثمان تولي المهمة علي اعتبار أنه يفكر في ترشيح نفسه علي منصب الرئيس في انتخابات الجمعية العمومية القادمة.
فيما لم يلتفت المحافظ للاقتراح الذي تقدم به يحيي الكومي حيث عرض دفع 20 مليون جنيه للإسماعيلي مقابل أن يتولي رئاسة النادي.. وخلال اجتماع اللواء أحمد حسين مع النجوم القدامي تم الاتفاق علي تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة النادي ومن بين الأسماء المطروحة الدكتور عبدالمنعم عمارة والمهندس رأفت عبدالعظيم والمهندس عثمان عطية والمهندس مدحت الورداني وعلي غيط لاعب الإسماعيلي السابق.. ومن المتوقع أن يتم اختيار 4 أعضاء منهم للانضمام للثنائي الموجود حالياً.