متولى بعد الصعود : روح انجولا بوابة الحصول على أمم أفريقيا

عبر الصاعد محمود متولى لاعب الإسماعيلى ومنتخب مصر مواليد 93 عن سعادته بالفوز على منتخب انجولا والصعود لتصفيات أمم أفريقية بالجزائر 2013 موضحا أن لقاء العودة كان صعب على جميع لاعبو المنتخب بسبب الأجواء الافريقية بالإضافة إلى قوة المنتخب الانجولى التى لم تظهر فى لقاء الذهاب بالقاهرة.

وأضاف لاعبى منتخب الشباب أن المنتخب الأنجولى إستحواذ طوال المباراة وكان الاخطر على مرمانا ولكن إستبسال رجال المنتخب فى الزود عن مرماهم حاله دون إحراز الهدف وكان أهم ما يميز إداءه البرازيلى اللعب من لمسة واحدة على الأرض مشيرا إلى أن التوفيق حالف المنتخب المصرى بعد توفيق الله سبحانه وتعالى أولا بجانب ربيع ياسين المدير الفنى للمنتخب الذى قام بعمل معسكرات مغلقة منذ 8 أشهر من أجل الصعود إلى المونديال الأفريقى ونفذنا بدقة التعليمات الفنية التى كانت وراء خروج المباراة بالنتيجة السلبية.

وأكد متولى أن لاعبى المنتخب تحدثوا جيدا عن بطولة أفريقيا القادمة أثناء عودتهم من انجولا , وقرروا انهم يخوضوا هذه البطولة للفوز بها مضيفا أن المنتخب المصرى ومعه المنتخب الجزائرى ” منظم البطولة ” سوف يمثلون الدول العربية فلابد من الحفاظ على هذا الاسم الكبير.

وعن الفريق الأول بالنادى الإسماعيلى .. قال أنه سيبذل المزيد من الجهد لإثبات نفسه لدى الجهاز الفنى للنادى الإسماعيلى بقيادة صبرى المنياوى والمساهمة فى بناء اسم على الساحة الرياضية أمثال لاعبى الفريق محمد حمص وأحمد خيرى وعمرو السولية متمنيا أن يحصل على فرصته للعب بالفريق الأول فى المباريات الرسمية.

كتب : محمد سويلم