مباراة سـيئة الســــمعة : الاهرام المسائى

أهدر فريق الإسماعيلي فوزا كان في متناوله علي المصري وتعادل معه سلبيا في اللقاء الذي جري بينهما مساء أمس في ستاد الإسماعيلية ضمن مباريات الأسبوع السادس عشر لمسابقة الدوري الممتاز‏.

بسبب وقوع لاعبيه تحت تأثير الشد العصبي بسبب اقتحام مشجعي الألتراس الإسماعيلاوي المدرجات في تحد لقرار لجنة المسابقات بالجبلاية إقامتها بدون جمهور وإشعال الشماريخ وحمل لافتة تهاجم اتحاد الكرة مما أدي الي توقف اللقاء عشر دقائق خرجوا بعدها من الملعب لكن أصابوا في هذه الواقعة المؤسفة اللواء محمد عيد حكمدار مديرية الأمن في رأسه بطوبة وأجريت له غرزتان والعقيد السيد حماد قائد الدفاع المدني بكدمة في الصدر والمقدم حسام الدين فراج إجريت له ثلاث غرز بالرأس وخمسة من المجندين بجروح متفرقة في الجسد وتعرض أحدهم للحروق من الدرجة الأولي في الوجه نتيجة شمروخ ألقي عليه وحالته خطرة ويحسب لرجال الشرطة ضبط النفس لأقصي درجة‏.‏
أدار المباراة طاقم تحكيم بقيادة الدولي حمدي شعبان وعاونه محمد علي وعاصم رجب وأحمد هجرس رابعا ولم يخرج أي كروت صفراء أو حمراء طوال شوطيها الذي لم يجد فيه صعوبة للخروج به لبر الأمان للسلوك الطيب بين لاعبي الفريقين‏.‏
بدأ الإسماعيلي اللقاء بتشكيل مكون من محمد صبحي حارسا وأمامه المعتصم سالم وعبد الحميد سامي وأحمد صديق وأحمد سمير فرج للدفاع وعبد الله الشحات وأحمد خيري وعمر جمال وعمرو السولية للوسط وأحمد علي وجودوين للهجوم قابله فريق المصري بوجود أحمد الشناوي حارسا وإلياسو وسعد الدين سمير وعبد العزيز توفيق ثلاثي قلب الدفاع وأحمد فوزي ومحمود شاكر ظهيرين للجنبومحمود توبة وأيمن سعيد ومحمود عبد الكريم للوسطوعبد الله سيسيه وأحمد شرويدة رأسا للحربةوطوال خمس دقائق ظلت الكرة حائرة بين أقدام لاعبي الفريقين حتي فوجئ الجميع باقتحام مايقرب من مائة مشجع من الألتراس الإسماعيلاوي الملعب من أحد أبواب الدرجة الثالثة وأوقف الحكم المباراة لمدة‏10‏ دقائق بعدها استأنف اللعب من جديد عقب خروج الجماهير التي أشعلت بعض الشماريخ ورفعت راية تدين اتحاد الكرة وعموما ظهر الشد العصبي علي أداء أصحاب الأرض نتيجة هذا الموقف ولكن سرعان ما استعادوا الثقة بأنفسهم وهاجموا عن طريق الضغط من وسط الملعب بتحرك إيجابي من عمر جمال وعمرو السولية وأحمد خيري الذين قاموا بإهداء الكرات البينية لزميليهم أحمد علي وجودوين والتي شكلت خطورة علي مرمي أحمد الشناوي حارس المصري ولم يستسلم الفريق الضيف وشن لاعبوه هجوما مضادا علي مرمي الإسماعيلي قاده عبد الله سيسيه وأحمد شرويدة بدعم من المدافع الأيسر محمود شاكر الذي أجاد إرسال الكرات من علي الأجناب في عمق منطقة جزاء الدراويش ويرد عبد الله الشحات بهجمة خطرة وتحدث دربكة أمام مرمي المصري لم تستغل بشكل إيجابي لصالح الإسماعيلي ويهدر مهاجمه أحمد علي فرصة أخري عندما لم يحسن التعامل مع الكرة العرضية التي مررها له أحمد صديق من الجهة اليمني وأطاح بها أعلي عارضة الفريق البورسعيدي ويستحوذ أحمد سمير فرج المدافع الأيسر علي الكرة ويلعبها مقشرة إلي المعتصم سالم المتقدم من الخلف للأمام والذي استقبلها علي رأسه وسددها قوية ارتطمت ببطن عارضة المصري ولم تجد المتابع لها ليستثمرها بشكل إيجابي ويضيع فرصة للدراويش ويرد الفريق الضيف بهجمة عنترية عن طريق أحمد شرويدة الذي لعب الكرة من الجانب الأيسر عرضية مرت من أمام زميله عبد الله سيسيه دون أن يستغلها ويواصل نفس اللاعب إهداره لفرصة أخري عندما تلقي كرة لعبها برأسه أعلي عارضة الإسماعيلي‏,‏ ويعتمد المصري علي الهجوم المضاد ويستحوذ أحمد شرويدة علي الكرة وينطلق مسرعا بها ويخفق في التعامل معها وهو علي بعد أمتار قليلة من مرمي محمد صبحي حارس الدراويش ويرد عليه أحمد علي بهجمة عشوائية ويسقط في منطقة جزاء المصري وينظر للحكم الذي لم يحتسب له شيئا وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي‏.‏
وفي الشوط الثاني يدب الحماس لدي أصحاب الأرض ويتقدم أحمد صديق وأحمد سمير فرج من علي الأجناب بهمة ونشاط ويتقهقر الفريق البورسعيدي للخلف خشية اهتزاز شباكه ويخرج من عنده بالتغيير عبد العزيز توفيق ويلعب مكانه حسام حسن وينقذ سعد الدين سمير مدافع المصري كرة عرضية خطرة لعبها أحمد صديق المدافع الأيمن للدراويش ويطلق أحمد سمير فرج صاروخا كرويا أرض‏-‏ جو يمسكه ببراعة أحمد الشناوي ويهدر أحمد علي المنحوس فرصة لاتضيع عندما انفرد بمرمي الفريق الضيف ويرد عليه محمود عبد الحكيم لاعب وسط المصري بتسديد الكرة بيساره أبعدها حارس الإسماعيلي ضربة ركنية بأعجوبة وترتفع حرارة اللعب هجمة هنا وأخري هناك لكن دون خطورة علي المرميين ويشارك حسني عبد ربه بدلا من عمر جمال في محاولة للضغط علي الفريق البورسعيدي ويحاول أصحاب الأرض البحث عن ثغرة في دفاعات المصري للمرور منها دون جدوي الذي يجري تبديله الثاني بدخول مؤمن زكريا مكان شرويدة‏,‏ ويرد مؤمن زكريا بهجمة عنترية عندما مرر له عبد الله سيسيه الكرة وسددها لتصطدم بمدافع الدراويش المعتصم سالم وتخرج ركنية ويلعب مهاب سعيد بدلا من عمرو السولية في صفوف الدراويش ويمتلك أصحاب الأرض الكرة ويتناقلونها في كل مكان ولاينقصهم سوي التهديف ويشارك محمد تراوري مهاجم الإسماعيلي الجديد مكان عبد الله الشحات لزيادة الفاعلية الهجومية ويمرر المدافع الأيسر النشط أحمد سمير فرج الكرة عرضية إلي أحمد علي الذي يواصل مسلسل إهدار الفرص حيث يستقبلها برأسه ويضعها بجوار عارضة المصري ويحاول محمود عبد الكريم لاعب وسط الفريق البورسعيدي استثمار مهاراته ويسدد كرة قوية تعلو عارضة محمد صبحي حارس الإسماعيلي ويخرج إلياسو قائد دفاع المصري الكرة من أمام محمد تراوري في اللحظات الأخيرة ويحتسب الحكم ثلاث دقائق وقتا بدل ضائع يضغط فيها لاعبو الدراويش من جميع الاتجاهات علي مرمي المصري بغية التسجيل والتفوق لكن دون جدوي حتي الفرصة التي سنحت للمهاجم احمد علي ملك الفرص الضائعة لم يحسن استغلالها بالشكل الإيجابي وينتهي اللقاء بالتعادل السلبي‏.‏
بعد المباراة
العيسوي‏:‏ كنا الأقرب للفوز
أبدي أبوطالب العيسوي المدرب العام للإسماعيلي حزنه علي ضياع نقطتين ثمينتين أمام المصري بعد التعادل السلبي‏,‏ حيث كان فريقه الاقرب للفوز لو استغل لاعبوه الفرص السهلة المتاحة لهم علي مدار شوطي المباراة‏.‏
وقال‏:‏ سوف نحاول جاهدين ترتيب أوراقنا قبل لقاء الزمالك القادم والمشكلة التي تصادفنا دائما إهدار الفرص الثمينة والمتابع للقاءاتنا السابقة بالدوري يدرك تفوقنا في أحداثها لكن لانستطيع أن نفعل شيئا امام سوء حالة الحظ في ضياع الأهداف السهلة من لاعبينا‏.‏ في المقابل أشاد طارق سليمان المدرب العام للمصري بأداء لاعبيه ونجاحهم في مجاراة الإسماعيلي في أوقات كثيرة من المباراة لاحت لهم فيها أهداف لو نجحوا في تسجيلها لخرجوا فائزين باللقاء الذي أري أن نتيجته عادلة للفريقين‏.‏
وقال‏:‏ درسنا منافسنا جيدا ولاينسي أحد أن جهازنا الفني سبق وأن تولي تدريب نجومه ويعرف كل كبيرة وصغيرة عن قدراتهم وإمكاناتهم وعن طريق ذلك وضعنا خطة المباراة وطلبنا من اللاعبين التمركز في الدفاع والاعتماد علي الهجوم المضاد ونفذوا تعليماتنا‏.‏