ليست هناك تصفية حسابات

بقلم : هشام زكريا

نعم .. ليست هناك تصفية حسابات .. ليس هناك أي مناخ للمؤامرات .. ليس هناك أحقاد أو محاولات للعب في مقدرات الناس كما يحاول البعض أن يوهم نفسه !!…

هناك عمل يجب أن نكون أمناء عليه .. هناك محاولة للاقتراب أكثر من الشارع الرياضي .. من جماهير الدراويش .. هناك موقع لا يبحث عن المنافسة ، بل يبحث عن تقديم خدمة إعلامية وصحفية لكل المواقع الرياضية في مصر ..

لذلك مع الساعات الأولى التي مرت على عملنا داخل الموقع وهي لم تتجاوز ـ 24 ساعة ـ رفضت أي عرقلة للحصول على الصور من الموقع الرسمي ، وجعلت كل المعلومات متاحة للجميع من أول ساعة ضوء نهار للنادي الإسماعيلي حتى يغمض الجميع عيونه …

ولم تغمض عيونا نحن ـ حتى بدأنا في تطوير الشكل والمضمون كما يشاهد الجميع الآن .. ورغم أن البعض نصحني بعدم التغيير إلا بعد أن يكون هناك اكتمال تام للشكل .. ولكن الزملاء من الشباب داخل الموقع كانوا معي في أن يشعر القارئ والمتابع والمهتم أن التغيير يتم بالتدريج على الموقع حتى نستطيع أن نقدم خدمة صحفية متكاملة …

كلما زاد الهجوم ، كلما زاد العناد والإصرار على تنجح قلعة الدراويش التي عشت فيها ربما أول ساعات مع مجلس الإدارة الجديد الذي وجدت وهي للأمانة ويمكن رصدها بالصورة من خلال يوم كامل على الموقع ، تواجد الأعضاء من ساعات الصباح الأولى .. متابعة للإنشاءات وإعادة تطوير ملاعب النادي الخلفية ، وآخرين استكمال المزايدات والمناقصات والاتفاقات .. والبعض يتابع المدير الفني واللاعبين ، وغيرهم مشاكل الإدارة والمتطلبات ، وآخرين في لقاء ممتد مع اللاعبين وسماع كل التفاصيل لدرجة مراقبة غرف اللاعبين والنواقص المطلوبة سريعا .. وليلا لقاء مع المحافظ …

لقد شاهدت يوما ” مدهشا ” بكل معاني الكلمة لمجلس لم أكن أتصور فيه كل هذا النشاط والعمل …

المنظومة تتحرك .. الأيادي تبني وتغرس العديد من المعالم الجديدة حتى تحصد قلعة الدراويش ثمار التعب والجهد .. نجاح وبطولات واستقرار ..

ليست هناك تصفية للحسابات .. هناك عمل .. هناك مطالب كل واحد داخل هذا المكان مطالب أن يحققها للجماهير والناس والإعلام …

مزيد من الهدوء .. كلمات بسيطة .. تدفع النفسيات للمزيد من النجاح .. تعالوا نجرب أن نغرس الأمل والاحترام ونفجر الطاقات بدلا من أن نحمل معولا للهدم وزرع الفتنة وبث الأحقاد مباشر وعلنيا و” بيور ” … يارب نفهم !!