لوف: نطمح لتحقيق لقب يورو 2012

يرى يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم أنه يتولى تدريب أمهر مجموعة من اللاعبين، منذ توليه المسئولية عقب نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا، ولكنه أكد أن الفوز بلقب يورو 2012 ليس هدفه الوحيد، وذلك قبل خمسة أيام على انطلاق كأس الأمم الأوروبية في بولندا وأوكرانيا.

وأكد لوف الذي يتوجه بصحبة فريقه إلى بولندا غدا الاثنين، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه يرغب أيضا في أن يقدم فريقه كرة جذابة، مشيرا إلى أن المنتخب الأسباني حامل اللقب مازال من أقوى فرق البطولة وأنه يسعى للفوز عليها أخيرا.

وصعد لوف مع المنتخب الألماني إلى نهائي يورو 2008، حيث خسر أمام أسبانيا، كما خسر أمام أسبانيا أيضا في المربع الذهبي لمونديال 2010 بجنوب افريقيا.

وبسؤاله حول ما إذا كان الفريق الحالي، الذي يعد الأصغر عمرا من جميع الفرق ال16 المشاركة في البطولة، أفضل من الفريق الذي شارك في البطولتين الاخيرتين، أوضح لوف “إنه على الأرجح الأكثر مهارة”.

وأشار “اللاعبون الشباب لديهم إمكانيات جيدة، رغم ذلك فإن البعض يمتلك خبرة أكبر على المستوى الوطني، وخبرة أقل على المستوى الدولي، ينبغي أن نأخذ ذلك في الحسبان”.

وأكد أن المنتخب الأسباني يمكن الفوز عليه “عبر محاصرته بالمشاكل من خلال خيارات كرة القدم”، بينما أشار إلى أن إهداء ألمانيا رابع لقب لها في كأس الأمم الأوروبية ليس بالضرورة هو الهدف.

وتابع “لا ينبغي الحديث باستمرار عن الفوز بالألقاب، بعض البلدان انتظرت 50 عاما، مثل الأسبان”.

وشدد “نطمح إلى اللقب، ولكننا لن نلعب باستخفاف، ولن نصيب أنفسنا بالتوتر، نريد أن نلعب كرة جذابة، كرة معاصرة”.