كواليس عوده الحضرى للاسماعيلى

عوده عصام الحضرى للاسماعيلى اثارت تباين فى وجهات النظر لدى المتابعين من جماهير الكره بصفه عامه والاسماعيلاويه بصفه خاصه المؤيد للعودة قال انه الأنسب فى الفتره القادمة لانه مازال حارس مرمى مصر الاول وخبراته الكبيره ستكون لصالح الاسماعيلى وسيجعل حراسه المرمى فى الاسماعيلى فى أمان بوجود تنافس بين عصام وعواد ومجدى وهذا لصالح الاسماعيلى.  اما المعارضون وجهه نظرهم ان الحارس تقدم فى السن وسيجعل عواد احتياطيا له مما سيتسبب فى تراجع مستواه وكان الأجدى التجديد لمحمد صبحى أسد حراسه المرمى فى الاسماعيلى  وما بين هذا وذاك تبقى حقيقه ثابته وهى ان وجود الحضرى أضافه وان مركز حراسه المرمى فى الاسماعيلى اصبح آمنا بعد ان هبت عليه عواصف عاتبه . وهناك اسرار حان الأوان لكشف ها ونترك الحكم للجمهور ليحدد بنفسه هل اخطأت الاداره فى التعاقد مع الحضرى او التعاقد معه هو عين الصواب .                                            نبدأ بعواد ابن الاسماعيلى الذى شارك هذا الموسم فى معظم مباريات الاسماعيلى وجعل محمد صبحى يجلس احتياطيا له.  والذى يعترض الان على صفقه الحضرى وهذا ليس من حقه ولا من حق اى لاعب.  لان الاداره حره ولها مطلق الحريه فى التعاقد مع الحضرى او غيره لانها هى المسؤولة امام الجماهير ومن حق الاداره دعم هذا المركز.وخاصا ان الحضرى قيمه كبيره وتاريخ عظيم ويعطى للنادى الذى يحترف فيه بكل اخلاص وتفان. كما ان عواد ربما يكون سببا فى تعاقد الاسماعيلى مع الحضرى. حيث عرض الزمالك عرضا مغريا جداً لضم عواد ولكن قوبل بالرفض من قبل الاداره والجماهير.  وانتهى الموضوع عند هذا ولكنه بدا مع عواد الذى وقع للزمالك وأخذ مقدم تعاقد مليون و٢٠٠ الف جنيه بدون إذن ناديه وكان يجب عليه التوقف عن الانسياق وراء هذا والعودة فورا ورد ما اخذه من الزمالك ولكنه تمادى وزايد على ناديه الاسماعيلى مما يستوجب إحالته للتحقيق . وللعلم قبل التعاقد مع الحضرى بأيام تم عرض مبلغ ٢٠٠ الف جنيه يأخذهم كاش وباقى  مستحقاته والتى تبلغ ٣٠٠ الف على شيك فى شهر سبتمبر  ولكنه رفض وعرض عليه العميد محمد ابو السعود مبلغ ٥٠٠ الف جنيه يأخذهم فورا شرط ان يجدد لمده ثلاثه مواسم ولكنه رفض  ويؤكد العميد محمد ابو السعود ان عواد سيأخذ كل مستحقاته ولن يضيع عليه مليم واحد.   اما محمد صبحى طالب  بجميع مستحقاته والتى تبلغ مليون و٨٠٠ الف دفعه واحده. وعرض عليه ابو السعود. ٥٠٠ الف ولكنه رفض وأصر بالرغم من أعاده المفاوضات اكثر من مره ووعده بإعطاء باقى مستحقاته على شيكين.       وكان لابد من تحرك الاداره لدعم هذا المركز بحارس متميز وكان هناك اختيارين منهم الحضرى وعرض ابو السعود هذا الامر على مجلس الاداره فى اجتماعه الأخير والذى وافق كله  فى التعاقد مع الحضرى وخاصا انه تعاقد حر وغير مرتبط بناد اخر على خلاف الحارس الاخر الذى كان سيكلف الاسماعيلى مليون جنيه طلبها ناديه ويجب ان نعلم ان الحضرى أخذ مقدم تعاقد. ٢٠٠ الف جنيه وعقده يماثل عقود متوسطه بالفريق وسيأخذ باق مستحقاته شهريا مثله مثل لاعبو الفريق وسيطبق هذا النظام الجديد بتوزيع مستحقات اللاعبين على دفعات شهريه  هذه هى الكواليس لانضمام الحضرى للاسماعيلى والذى كان مناسبا ماديا لظروف النادى بعيدا عن مغالاة البعض.  والإسماعيلي يؤكد احترامه لكل لاعب ارتدى زيه وأسعد جماهيره ويؤكد ان حراسه مرمى الدراويش سيزود عنها الحضرى وعواد ومجدى