لاعبو الدراويش يتحفزون ” بإنجاز مصر ” على ملعب 11 نوفمبر بلواندا

سيطرت حالة من التركيز الشديد على لاعبى الفريق الأول للنادى الإسماعيلى فور الإنتهاء من المحاضرة الفنية الخاصة بليلة المباراة ، وفضل جميع اللاعبين الإتجاه مباشرة إلى غرف النوم للإسترخاء.

 

ويسعى لاعبى الإسماعيلى فى تحقيق آمال جماهيرهم بتخطى عقبة بترو إتليتكو الإنجولى من أجل إستكمال المشوار الأفريقى هذا الموسم ، وعدم الخروج المبكر من الكونفدرالية.

 

ويتحفز الإسماعيلى بالإنجاز المصرى الذى تحقق على ملعب 11 نوفمبر خاصة وأن منتخب مصر الأول إستطاع أن يحصل عليه كأس الأمم الافريقية للمرة الثالثة على التوالى عام 2010 بعد الفوز على غانا بهدف نظيف أحرزه محمد ناجى ” جدو ” لاعب الأهلى.

 

كما سبق وفازت مصر أيضاً فى نفس البطولة على هذا الملعب على المنتخب الجزائرى بأربعه أهداف مقابل لاشئ فى ” مباراة الثأر ” خاصة وأن أسود الأخضر قد صعد على حساب المنتخب المصرى إلى نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا 2010.

 

كتب : محمد سويلم