كواليس حافلة الدراويش .. جيل الأبطال يروى قصة التتويج بدورى 90

فرحة كبيرة بالاغانى والأهازيج غمرت لاعبى الإسماعيلى فى حافلة الفريق أثناء عودتهم للإسماعيلية ، بعد الفوز على الأهلى بثنائية نظيفة باستاد المحلة والتتويج بلقب الدورى موسم 90-91 .

نستعرض فى هذا التقرير أبرز ماقاله أبطال الفريق فى ذكرى هذا التتويج الغالى …

-أحمد العجوز قال :”أشكر جماهير الإسماعيلى التى ظلت مساندة لنا من أول مباراة وحتى النهاية ، فهم السبب الرئيسى فى الانتصار واهدى لهم هذا اللقب”.

-أحمد قناوى أشار :”نحمد الله على هذا اللقب ونهديه للجماهير بعد غياب طويل استمر 24 عاما ، نشكر أيضا الجهاز الفنى ومجلس الإدارة على دعمنا المستمر والذى أدى لفوزنا بلقب البطولة”.

-عاطف عبد العزيز صرح :”نجحنا فى إعادة حق النادى الإسماعيلى الغائب ، لقب الدورى العام له مذاق خاص فى كل مباراة كنا نلعبها كان هدفنا على البطولة”.

-فوزى جمال أكد :”شارة القيادة كانت حمل ثقيل لكن احمد الله على توفيقه فى رفع الكأس ،وأرى أن كابتن شحته وعلى أبوجريشة مع باقى أعضاء الجهاز الفنى ساهمو كثيرا فى تتويجنا باللقب واشكر مجلس الإدارة والمحافظ ورئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة على كل ما قاموا به من أجل هذا الفوز”.

-سعفان الصغير عبر قائلا :”هذا التتويج يعود لجهد وعرق طويل استمر ما يزيد عن 12 شهرا ،نجحنا فى الحصول على مانريد وخطف اللقب وتحقيق رقم مميز فى استقبال أقل عدد من الأهداف بواقع 8 فقط خلال 34 مباراة”.

-محمد فكرى الصغير نوه :”هذا التتويج هو الأغلى فى تاريخى وأوجه الشكر لجماهير الإسماعيلى العظيمة التى ساندتنا من أول لحظة وحتى رفع لقب الكأس”.

-الراحل أحمد رزق أوضح :”الحمد لله كان توفيق كبير لنيل هذا الدرع أود أن اشكر الوزير عبد المنعم عمارة وكل مشجع كان يساندنا من أجل الانتصار واعادة الفريق لمنصات البطولات من جديد بعد غياب طويل”.

-بشير عبد الصمد أتم :”هدفى فى شباك الأهلى عزز هذا الانتصار وساهم فى رفع الضغوط عن اللاعبين واهدى هذا التتويج لكل عائلتى”.