كما انفردنا … “انضباط الفيفا” تحول قضية “نوفو الاسماعيلى” اليها : أيوا كورة

شهد مجلس إدارة النادى الإسماعيلي صباح اليوم برئاسة الدكتور رأفت عبدالعظيم حالة من الارتباك بعد وصول خطاب رسمي من الفيفا يفيد بتحويل قضية المدير السابق للإسماعيلي الفرنسي باتريس نوفو إلى لجنة الانضباط بالاتحاد الدولى لكرة القدم.

وتنحصر قرارات لجنة الانضباط على 3 عقوبات غاية فى الخطورة أولها وأخفها هى توقيع غرامة مشددة على النادى الإسماعيلي، وثانيها خصم نقاط من الإسماعيلي في بطولة الدوري للموسم الجديد وآخرها وأصعبها هو هبوط فريق الدراويش إلى الدرجة الأدنى وهى الممتاز ب.

وكان النادى الإسماعيلي قد فسخ تعاقده مع نوفو عام 2007، وتقدم المدرب الفرنسي بعد ذلك بشكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ضد الإسماعيلي بسبب فسخه التعاقد دون دفع قيمة الشرط الجزائي المنصوص عليها في العقد بينهما وتم تأجيل القضية.

وبعدها حصل الإسماعيلي في على حكم من الفيفا بتغريم نوفو 15 ألف دولار في عهد نصر أبو الحسن رئيس مجلس الإدارة السابق للدراويش، ولكن بمجرد أن استأنف نوفو الحكم لم يحضر أحد ممثلاص عن الإسماعيلي وهو ما تسبب مؤخراً في إصدار حكم بتغريم الإسماعيلي مليون و200 ألف جنيه.