#فلاش باك … الإسماعيلى يتوج بكأس 97 على حساب الأهلى … فى مباراة ويا الصغير

     “فلاش باك” هو موضوع يقدمه “الموقع الرسمى للاسماعيلى” لقرائه الكرام بشكل دورى يسترجع من خلاله أهم المباريات التى جمعت الإسماعيلى أمام الأهلى على مر التاريخ ، وذلك بمناسبة اللقاء المرتقب الذى سيجمعها الأربعاء امقبل على ستاد الجونة ضمن منافسات الأسبوع الــ24 لمسابقة الدورى الممتاز .

– إلتقى فريقا #الأهلى و #الإسماعيلى فى نهائى بطولة الكأس الذى يحمل رقم “66” ، فى الساعة الخامسة مساءٍ ليوم الجمعة الموافق30/5/1997 على ستاد القاهرة الدولى وسط حضور أكثر من سبعين ألف متفرج .

– وكان الدراويش قد وصل الي نهائي الكأس مرتين ، الأولي هُزم فيها أمام الزمالك عام 77 و الثانية خسرها أمام الاهلي عام 85 ، وهو ما اثار تخوف جماهير من الهزيمة الثالثة .

– أحمد فكرى الصغير نجم البطولة و النادى الإسماعيلى نجح فى إحراز هدف الفوز على الأهلى فى شباك الحارس الدولى “عصام الحضرى” بالدقيقة 81 ، ليتوج الإسماعيلى ببطولة كأس مصر للمرة الأولى فى تاريخه بعد 47 عاما من المشاركة ببطولات الكأس .

– وعقب تسليم الكأس إلى كابتن الدراويش “فوزى جمال” تخرج الألاف من أبناء الإسماعيلية للأحتفال باللقب الذى طال انتظاره ، حيث قاموا بإنتظار الحافلة التى تقل اللاعبين من على مدخل المحافظة للأحتفال بهم .

– كما ان هذه المباراة شهدت عودة المدافع حمزه الجمل بعد رحلة احتراف قصيرة فى الكويت مع نادى التضامن .

– وتعد هذه البطولة هى الأولى فى تاريخ العميد لاعبى العالم أحمد حسن.

– المهندس / إسماعيل عثمان رئيس الإسماعيلي وقتها أهدي كأس البطولة عقب المباراة ، إلى رئيس النادي الأهلي صالح سليم لتنتصر المبادىء والروح الرياضية .

– وقد قام الفاكهة على أبو جريشه بإهداء الكأس ايضا إلى اخيه الراحل “صلاح أبو جريشة” التى تزامنت الذكرى الأولى لرحيله فى الفوز بأول كأس .

هدافين الإسماعيلى بالكأس: توج احمد فكري الصغير “ويا” هدافا للبطولة برصيد خمسة اهداف احرزهم في مرمي عمال المنصورة و الزمالك و بورفؤاد و الاهلي” ، بشير عبد الصمد سجل 3 اهداف و محمد صلاح ابو جريشة هدفين و كل من عطية صابر و عصام عبد العال و ايمن الجمل و ايهاب جلال و سعفان الصغير هدف .

– احصائيات الإسماعيلى بالكأس:سجل لاعبو الاسماعيلي طوال مشوار البطولة 15 هدف و استقبلت شباكه 5 أهداف .

تشكيل الاسماعيلى فى المباراة حيث كان يلعب بطريقة 5/3/2

                     سعفان الصغير فى حراسة المرمى

فى الدفاع

أيمن رمضان    رضا سيكا         ايهاب جلال   أحمد رزق      حمزة الجمل

فى الوسط

أحمد حسن                  أحمد قناوى               عصام عبد العال

فى الهجوم

محمد صلاح ابو جريشة                               مجدى الصياد

فى الأحتياطى

فوزى جمال              أحمد فكرى الصغير           أيمن الجمل

– أعضاء الجهاز الفنى للاسماعيلى: الحاصل على أول بطولة كأس مصر “الكابتن علي أبو جريشة مدير فني و إسماعيل حفني المدرب و الراحل “ميمى درويش” مديرا للكرة و دكتور / علي البيك مخطط احمال البدنية و ابو ليلة مدرب حراس المرمي ”

تشكيل الأهلى فى المباراة حيث كان يلعب ايضا بطريقة 5/3/2

                     عصام الحضرى فى حراسة المرمى

فى الدفاع

محمود أبو الدهب   سيد عبد الحفيظ    ياسر ريان   سمير كمونه      عمرو الحديدى        

فى الوسط

هادى خشبة                  أسامة عرابى           مجدى طلبة

                              فى الهجوم

حسام حسن                                          أحمد فيلكس  

                                على دكة الأحتياط

محمد يوسف         أحمد “نخلة ”      أحمد عبد المنعم (كشرى)

تشكيل الجهاز الفنى للأهلى : الهولندى “راينر هولمان” و ك/ ماهر همام مساعد مدرب و ك/ احمد ماهر مدرب و الراحل ثابت البطل مديرا للكرة…

– كما انه قبل إنطلاق هذه المباراة ب48 ساعة قرر اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر من طلقاء نفسه ، إقامة اللقاء ليلا وهو ما رفضه بشدة مجلس إدارة الإسماعيلى برئاسة المهندس إسماعيل عثمان،نتيجة رغبته بإقامة المباراة فى الخامسة مساءً لإمكانية حضور جماهير الإسماعيلية اللقاء .

– ثم تدخل المايسترو الراحل “صالح سليم” رئيس النادى الأهلى وقتها ، واستطلع رأى الهولندى “هولمان” المدير الفنى للفريق الأول ، الذى رحب بإقامة اللقاء فى الخامسة مساءٍ ، ليتصل المايسترو بصديقه “اسماعيل عثمان” و ينهى الأزمة فى مكالمة مدتها لم تزيد عن 30 ثانية.  

-كما أن اتحاد الكرة سمح للفريقين المشاركة فى اللقاء النهائى باللاعبين الدوليين رغم انشغلالهم مع المنتخب الوطنى الأول وهو ما يمنح الأفضلية للنادى الأهلى ، نظرا لتشكيل قائمة المنتخب فى ذلك الوقت من معظم لاعبى الأهلى

– وقد قرر اتحاد الكرة الإستعانة بحكام مصريين فى المباراة وهو ما قوبل بالرفض من قبل مجلس إدارة الإسماعيلى ، ليوافق ويتم استقدام طاقم حكام فرنسى بقيادة “مارك بيتسا”.

تقرير اعده و حرره : محمد أشرف