غيط يضرب المثل فى إختلافات الرؤى وتحقيق صالح ومصلحة الإسماعيلى

أكد الكابتن على غيط لاعب ومدير الكره السابق بالإسماعيلى فى تصريحات خاصه للموقع الرسمى للنادى الإسماعيلى عشقه للدراويش وإعتزازه بالمسئولين بالنادى الإسماعيلى وأمام ذلك فإنه يؤكد إنه منذ أن خرج من قاعة الإجتماعات مع أعضاء مجلس الإداره أثناء بحث تجديد التعاقدات مع عددا من لاعبى الفريق لم يتحدث مع أحد ولكنه فوجئ بعدد من الصحف والمواقع الألكترونيه يكتب على لسانه تصريحات لم يدل بها او حتى يتحدث مع من كتبها وأمام ذلك رأى أن يتواصل فى هذا الشان عبر صفحته على الفيس بوك وتابع أن هدفه من وراء ذلك إرساء مبادئ الإختلاف فى وجهات النظر مع عدم الإختلاف حول الكيان الكبير وهو النادى الإسماعيلى وأن مايدور من إتفاق او إختلاف  هدفه فقط مصلحة النادى لهذا فهناك وقت للحديث عن أى أمر يخص هذا الكيان مع حفاظ الكل بعلاقاتهم وأهدافهم التى ستظل تدور حول صالح الإسماعيلى.

هذاوننشر بيان الكابتن على غيط الذى جاء فيه ..

الاخوه الاحباء والاصدقاء الاعزاء .. 

تعودت دائما ان يكون حوارنا صادقا من القلب

وان تكون صفحتى هنا هى ماتحمل ارائى وردودى ورد فعلى ودائماً أشرككم معى فى اتخاذ اى قرار.

ومن هذا المنطلق وجدت انه وجب على ان اوضح لكم الحقيقه والتى تخص اعتزارى عن لجنه التعاقدات فى النادى بعد

اجتماع استمر نحو ثلاثه ساعات وبعدها جاء انسحابى واعتزارى.

وحفاظا على صوره هذا الكيان الكبير الذى اعشقه وادين له بكل الفضل بعد الله سبحانه و تعالى قررت التزام الصمت

وعدم التحدث مع اى شخص خاصة بعد أن انهالت علي شخصى الإتصالات الصحفيه والبرامج الفضائيه للوصول الى

تصريح منى يسئ للنادى او لمجلسه.

ومن جانبى رفضت كل هذه المحاولات واغلقت جميع هواتفى المحموله واختفيت عن الجميع حتى لا تزداد الفجوه بين

اللاعبون ومجلس الاداره .

ورغبه منى لعدم عمل اى هجوم جديد للمعارضه على مجلس الاداره بأستغلال تصريحاتى والمواقف التى حدثت منى

قررت ان لا اتكلم الا فى الوقت المناسب والذى لا يؤثر على النادى فى ظل الازمات التى يمر بها.

الا اننى لا حظت اجتهاد بعض الصحف اليوميه والمواقع اللالكترونيه بنزول تصريحات قيل انها على لسانى واننى اشهد

الله اننى ما تحدثت مع احد ولن ادلى بأى تصريح حتى كتابه هذه السطور واعاهدكم انكم اول من سيعرف كل الحقيقه

هنا فى نفس المكان عندما يحين الوقت المناسب الذى لا يضر النادى الاسماعيلى ذلك الكيان الذى اعشقه ولكم منى

كل الحب والتقدير.