غليان في الإسماعيلي : روز اليوسف

وضع محمود جابر المدير الفني للنادي الإسماعيلي وجهازه المعاون مصيره رهن إشارة مجلس الإدارة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مباراة أمس الأول أمام اتحاد الشرطة والتي انتهت بالتعادل الإيجايي بهدف بعد الغضب الجماهيري سواء الإبقاء عليه أو قبول استقالته والاتفاق بين الطرفين علي الرحيل بشكل ودي.

كانت جماهير الدراويش الغاضبة قد قامت عقب المباراة بتحطيم الواجهة الزجاجية الأمامية للنادي عن طريق إلقاء بعض الحجارة والطوب اعتراضا علي مجلس الإدارة وسياسته في الإبقاء علي محمود جابر مديرًا فنيًا للفريق وتجديد الثقة فيه وبالتالي تدهور ترتيب مركز الفريق ووصوله للمركز الخامس وطالبت الجماهير بسرعة إقالة الجهاز الفني وتعيين جهاز فني قوي.. بالإضافة إلي ضعف شخصية الجهاز الفني في التعامل مع اللاعبين وهو ما ظهر أثناء المباراة حيث قام حسني عبدربه أثناء تسديده للركلة الحرة بتسديدها بعيدًا بعدما اتفق اللاعبون علي تسديد أحمد سمير فرج للكرة خاصة انها تناسب احمد سمير بشكل اكثر ولكن عبدربه اعترض وسددها بعيدا احتجاجا علي تسديد فرج للكرة ولم ينته الأمر عند هذا الحد بل أبدي اللاعب اعتراضاً عند تغييره ورفض الجلوس علي دكة البدلاء واتجه لغرفة خلع الملابس مباشرة.

وبرر عبدربه هذا التصرف بأن الجهاز الفني لم يمنحه الفرصة لتصحيح خطئه لاسيما أنه كان يشعر بقدرته علي تحقيق الفارق والمساهمة في إحراز هدف الفوز ولكن الجهاز خذله وأخرجه. علي السياق نفسه ينتظر مسئولو الإسماعيلي توقيع عقوبة مالية ضخمة من لجنة المسابقات بسبب قيام جماهير مدرجات الدرجة الثالثة بإلقاء الطوب والحجارة علي حكم المساعد لمباراة الفريق أمام اتحاد الشرطة التي أقيمت أمس الأول وانتهت بالتعادل الإيجابي لكلا الفريقين مما تسبب في إصابته وسقوطه علي الأرض وتترقب الإدارة قرار اللجنة بتوقيع غرامة مالية أو إقامة مباراة الإسماعيلي المقبلة مع المصري بدون جمهور.

علي جانب آخر منح الجهاز الفني راحة سلبية للاعبين أمس علي أن يتم استئناف التدريبات اليوم الأحد في الثالثة عصرًا وهناك احتمالات بوجود مباراة ودية مع منتخب الإسماعيلية ولكن لم تحدد حتي الآن وذلك استعدادا لمباراته المقبلة أمام المقاولون المقرر لها يوم الخميس المقبل بالجبل الأخضر التي سيغيب عنها حسني عبدربه للإنذار الرابع.

وعلق أبوطالب العيسوي المدرب العام علي هجوم الجماهير علي الجهاز الفني بأن النادي يمر بأزمة مالية طاحنة فاللاعبون لم يتقاضوا مستحقاتهم عن الموسم الماضي حتي الآن ولا يوجد استقرار مادي أو نفسي لهم والأولي للجماهير التي هاجمت الجهاز الفني أن تقف بجوار النادي والفريق وجهازه الفني ولا تهاجمه وإذا كان يرغب أحد في المساعدة فعليه حل الأزمة المالية التي نعاني منها وتؤثر بشدة علي نفسيتنا جميعاً بدلاً من الهجوم بشكل مستمر.

وأوضح العيسوي أن اللاعبين يرغبون في التدريب ليلا ولكن الجهاز الفني يتدرب في الثالثة عصرا بشكل يومي لتوفير فواتير الكهرباء علي النادي الإسماعيلي بسبب عدم قدرة النادي علي دفع هذه الفواتير رغم رغبه اللاعبين في التدريب مساء خاصة أن هناك لاعبين يسافرون بشكل يومي من القاهرة للإسماعيلية والمران عصرًا يضطرهم للتحرك مبكرا من القاهرة.

أشار العيسوي إلي أن غياب التوفيق هو سبب التعادل مؤكدًا أن الفريق يؤدي مباريات عالية وقوية جدا ولكن ينقصه التوفيق فعلي سبيل المثال مباريات الأهلي والمقاصة وسموحة والشرطة كلها مباريات قوية جدا ولكن لم يحالفنا الحظ فخسرنا مباراتين وتعادلنا في اثنتين.. مضيفًا أن التغييرات كانت اضطرارية فتغيير السولية لإصابته وخروجه بناء علي طلبه أما حسني عبدربه فخروجه بسبب عصبيته الشديدة وتسببه في أزمة عصبية داخل الملعب وكنا نرغب في الفوز فدفعنا بمهاجم ثالث ونجحنا في تحقيق السيطرة ولكن التوفيق لم يحالفنا أما تغيير عمر جمال ونزول مهاب سعيد فنتيجة أن عمر جمال أدي مجهوداً ضخماً في الشوط الأول وخروجه كان لتنشيط الناحية الهجومية وبالفعل نجح مهاب سعيد في ذلك.

وقد انتقد الجهاز الفني مدحت عبدالعزيز حكم المباراة لاحتسابه ركلة جزاء ظالمة لاسيما أنه أدي مباراة لا بأس بها ولكن احتسابه ركلة جزاء من خارج المنطقة قرار غير موفق أثر علي نتيجة المباراة النهائية بشكل كبير.