علي غيط للعميد محمد أبوالسعود: أختلف معك هذه المرة !

زعلان منك لأنى اعلم مدى عشقك لهذا الكيان الكبير وحبك العظيم كمشجع قبل ان تكون رئيس للنادى ومتيم ببلدك وناديك واسمح لى ان اعاتبك عتاب الاحباب اما احبابنا لانهم شركاء معنا فى حب وعشق هذا الكيان واسمح لى ان ابدء عتابى بالافصاح عن بعض الاشياء التى تفعلها بحب وبلا ضجيج وفى هدوء.
كم من المال انفقته من جيبك الخاص هذا الاسبوع فقط على النادى ولم يعلم به احد واقول هذا الاسبوع فقط ولن اقول مدى حياتك لانه كثير وكثير
وانا اعلمه واقول للجميع لقد دفع هذا الرجل هذا الاسبوع فقط من جيبه الخاص 600 الف جنيه دون ان يعلم احد وبلاضجيج متمثله فى فرق شيكات اللاعبين وتذاكر الطيران وبدل السفر والبوكت مانى للاعبين ومرتبات العاملين ومرتبات جهاز الناشئين وعندما يتعذر النادى وفلوسه لاتكفى تكمل انت دون ان يشعر بك احد وكذلك بعض اعضاء المجلس المحترمين
اللذين يساهمو ولو بالقليل دون ضجيج ايضا
لهذا كله زعلان منك
فى لحظه سعاده ودون ان تقصد وبدون ترتيب تقدم احد الرجال الهمام فى لقطه عنتريه وهو الاستاذ عصام عبد الفتاح مستغلا صحبتك واساء اليك والى ناديك والينا جميعا بتصرف صغير احدث بنا جرحا كبير الذى تبرع على الملئ بمبلغ وقدره عشرون الف جنيها ولحظه السئ ان تكون كاميرات مودرن والاخ المحترم خالد الكوردى داخل غرفه الملابس يغطى فرحه اللاعبين ودون ترتيب معه ايضا ينقل الحدث المؤلم على الهواء ودون قصد لأرى منظر سئ من هذا الشخص
واقول له يا استاذ عصام هل تعلم ان مكافأت اللاعب الواحد فى هذه المباره 5000 الاف جنيه هل تعلم ان الضجه التى فعلتها سيحصل منها كل لاعب على 400 جنيه يعنى مش محصله وجبه عشاء محمد صبحى عند تيتو هل تعلم ان ما فعلته قد احزن اللاعبين ولاحترامهم لذاتهم لم يردو اليك مبلغ ال20000 الف جنيه لقد وعدت من قبل بدفع مليون جنيه تبرع وقلنا اهلا بك عضوا معينا ودفعت بالفعل مأتان الف جنيه وقمنا بشكرك ولكن هذا المبلغ اساء الينا جميعا كمحبين للنادى وابنائه وعتابى عليك اخى الاكبر محمد ابو السعود رغم علمى ان الموقف مفاجأئه لك ان لم تقوم برد هذا المبلغ فى الحال له فالاسماعيلى معك اكبر من هذا وبك اكثر الانديه احتراما لنفسه ولذاته وانا اعلم ان الفرحه قد جعلتك لاتأخذ الامر مثلما يحتمل
الاخ الاستاذ عصام اذا اردت الدخول لهذا الصرح العظيم عليك ان تعرف قيمته وحجمه ولكن اذا كنت من هواه دفع الملاليم وتتصور بهم فشكرا لك والاسماعيلى كبير بمجلس ادارته وكبير بأبو السعود وختاما كل الشكر للكابتن احمد شوبير الذى تأثر كثيرا لهذا المشهد وقال ان الاسماعيلى اكبر من هذا بكثير و شكرى واعتزازى ايها الحبيب العاشق محمد ابو السعود