عـــواد : مرتاح فى الإسماعيلى .. و أعشق المنافسه لحراسة عرين الدراويش

كتب – محمـد موسـى ومحمد كابو

صرح محمد عواد حارس مرمى الإسماعيلى أنه ينتظر فرصة المشاركة لحماية عرين الدراويش والتى يرى أنها اقتربت بعدما أصبح الحارس الثانى بالفريق بعد رحيل محمد فتحى .

وتابع عواد تصريحاته للموقع الرسمى للنادى الإسماعيلى أن هناك منافسة على حراسة مرمى الإسماعيلى مع الحارس الأول محمد صبحى والتى يرى أنها منافسة مشروعة تصب فى مصلحة الفريق .. مشيراً إلى انه يستفيد من خبرات صبحى فى التدريبات التى تشهد حماس بينهما تحت قيادة سعفان الصغير مدرب حراس المرمى .

ورفض حارس منتخب الشباب سياسة الدور لحراسة عرين الإسماعيلى .. مؤكداً استمرار الأفضل والأكثر جاهزية للدفاع عن مرمى الفريق في المباريات الرسمية .. موضحاً أنه سوف يمر بنفس الموقف عندما يكون الحارس الأول لذلك يرفض الدور في حراسة المرمى .

وأكد عواد أن ابتعاده عن المشاركة فى المباريات الرسمية لن يؤثر على مستواه لأنه واثق فى قدراته الفنية والبدنية وهذا الشرط يجب أن يتوافر فى حارس المرمى .. بجانب أن المشاركة فى المباريات الودية تجعله جاهز دائما للعب أساسى وتكسبه  حساسية المباريات الرسمية .

وأعترف الحارس الدولى أن حراسة مرمى الإسماعيلى مسئولية كبيرة وأنه جدير بها وينتظر فرصة المشاركة بفارغ الصبر .

وأوضح عواد أن وجود الأزمة المالية داخل النادى بسبب عدم وجود موارد ثابتة شئ يتأثر به أى لاعب .. مؤكداً انه يعلم أنها أزمة وسوف يتخطاها الإسماعيلى .

وأضاف حارس الدراويش ان اللعب للإسماعيلى شرف وشهرة لأى لاعب .. فهو أكبر الأندية الإفريقية والعربية شعبية ويحقق للاعبين حلم الاحتراف الخارجى أكثر من الأهلى والزمالك … مؤكداً انه مرتاح بتواجده فى الإسماعيلى وأنه لايفكر فى تقديم شكوى ضد ناديه بشأن مستحقاته المتأخرة  او الرحيل لأى نادأخر .. مشيراً إلى انه يعشق هذا الصرح الرياضى الكبير منذ طفولته وانه حقق حلمه بوصوله لحراسة مرمى الفريق .

وطالب عواد بعودة الدورى حتى لا تتعطل مصالح البلاد كما يريدون المخربين .. وضرورة عودة جميع المجالات لممارسة أنشطتها .. فإن القصاص سوف يأتى ولن يهدر حق الشهداء .