” عبد الرحمن مجدى ” يعود للتهديف بعد غياب 392 يومًا

قاد عبد الرحمن مجدى صانع ألعاب الإسماعيلى، فريقه للفوز على سموحه مساء أمس _ الخميس _ على ملعب الإسكندرية، فى أولى جولات المجموعة الثانية بكأس رابطة الأندية المحترفة.

ويعتبر هذا الهدف هو الأول للاعب الدراويش الدولى منذ عودته من الإصابة بمزق فى العضلة الخلفية التى تعرض لها فى نهاية العام قبل الماضى آى منذ 392 يومًا، حيث كانت آخر أهدافه فى مرمى الإنتاج الحربى فى المباراة التى أقيمت ضمن منافسات الدورى العام وانتهت بالتعادل الإيجابى بثلاثة أهداف لكلا منهما، وذلك يوم 17 ديسمبر 2020.

ويتصدر الإسماعيلى قائمة المجموعة الثانية بعد هذا الفوز متساويًا مع المقاولون العرب، قبل أن يلتقى بفريق الأهلى عصر الإثنين المقبل على ملعب برج العرب بالإسكندرية.

وفضل الجهاز الفنى للدراويش بقيادة الأرجنتيني خوان براون، إستمرار الفريق فى معسكر مغلق حتى موعد اللقاء القادم حتى لا يتعرض لاعبيه للاجهاد بسبب مشاقة السفر.