عبدربه.. “عين في الجنة.. وعين في النار” اللاعب: نفسي استمر مع الدراويش من أجل جماهيره ولكن.. ما باليد حيلة ( المساء

كشف نجم الدراويش حسني عبدربه في تصريح خاص لـ “المساء” أنه متمسك بالبقاء مع الاسماعيلي احتراماً لمشاعر جماهيره التي أبدت تمسكها به.. وأنه قرر تعليق المفاوضات مع الزمالك حتي بعد غد الاثنين لحل مشاكله المعلقة مع مجلس الاسماعيلي والتي تخص مستحقاته القديمة والجديدة.
وقال عبدربه إن طلباته الحقيقية هي البقاء في الاساعيلي وعدم الرحيل ولكن لابد من حل هذه المشكلات ولذلك فإنه قام بتأجيل اتخاذ أي خطوات في اتجاهات أخري لإتاحة الفرصة أمام الاسماعيلي.
أضاف عبدربه أنه من البداية أكد رغبته في تجديد عقده مع الاسماعيلي إلا ان ظهور مشاكل في تمويل عقده الجديد وعدم صرف الشيك الخاص بمستحقاته الذي حصل عليه من يحيي الكومي صنع أزمة جديدة تزيد من غموض موقف النادي معه ومع ذلك فإنه أعطي هذه الفرصة الجديدة لمدة 48 ساعة لإدارة الاسماعيلي لحل المشكلة وتأكيد تمسكهم به.
وعن مفاوضاته مع الزمالك قال عبدربه ان المسئولين في نادي الزمالك قدروا مشاعره الخاصة بالتمسك بفريقه وتم الاتفاق علي تمديد فرصة التفاوض مع ناديه احتراماً لمشاعره وفي حالة عدم الوصول لاتفاق نهائي فإن نادي الزمالك مفتوح له لإتمام الاتفاق معه بشكل نهائي.
أوضح نجم الدراويش أنه جلس مؤخراً مع إبراهيم حسن مدير الكرة في الاسماعيلي ومدحت الورداني نائب رئيس النادي اللذين واعداه بحل مشكلة الشيك الموقوف ثم فاجأه إبراهيم حسن بأن خزينة الدراويش خاوية وأن يحيي الكومي لم يستطع سداد مستحقاته في الوقت الحالي.
وقال له إبراهيم حسن بالحرف الواحد “افعل ما تريد وما فيه مصلحتك” مع ذلك واحتراماً للجماهير فإنه يعطي الفرصة لإدارة النادي.