عبدالعظيم : لو كان هدفى إفشال الجمعية العمومية .. لوافقت على الأول من يوليو موعد لإنعقادها

أكد الدكتور رأفت عبدالعظيم رئيس النادى الإسماعيلى إن أى قرار تم اتخاذه من قبل إداره النادى لا يهدف من قريب أو من بعيد إلى فشل الجمعية العمومية المقبلة وبالتالى استمرار عمل المجلس الحالى.

وقال أنه لو كان يهدف إلى إفشال الجمعية العمومية لوافق على طلب الجهه الاداريه بعقد الجمعية العمومية فى الأول من يوليو وهو موعد غير قانونى وكان يستطيع أى محام الطعن فى نتائج تلك الجمعية وعلى نفس المنوال كان عقد الجمعية يوم 15 يوليو القادم.

وأضاف رئيس النادى الإسماعيلى انه لا يرغب فى ترشيح نفسه فى الانتخابات المقبلة كما لا يهدف إلى الاستمرار داخل أى مجلس قادم .. وسوف يستمر فى عمله الحالى مع مجلس الإداره إلى آخر يوم بأذن الله سبحانه وتعالى وهدفه هو تحقيق مصلحه النادى الإسماعيلى واعاده ترتيب أوراقه.

وعلى الجانب الآخر أوضوح الدكتور رأفت عبدالعظيم ان اللجنه المشكله بمعرفه الجهه الاداريه والمتواجده حاليا بالنادى الإسماعيلى هى لجنه تأتى بشكل روتينى وقبل عقد الجمعية العمومية وهدفها بحث العضويات وبالتالى فهى لجنه لم يتم تشكيلها وارسالها لبحث مخالفات ماليه أو غيره.