عبدالعظيم : زاهر كان رئيسا لاتحاد الكره حتى حادث بورسعيد .. وإجتماعات البث تعقد خارج الجبلايه

كتب: محمد كابو

أكد الدكتور رأفت عبدالعظيم رئيس النادى الإسماعيلى انه عندما تحدث أمس عن انه لم يدخل اتحاد الكره منذ حادث ستاد بورسعيد فلم يكن كلامه غير دقيق والدليل أن الكابتن سمير زاهر كان رئيس الاتحاد المصرىحتى مواقعه ستاد بورسعيد وبالتالى لم يقابله فى الجبلايه بعد هذا الحادث.

وتابع اما انه ذهب للجبلايه وقام بمحاولات عديده لكى يحصل على شيك ببعض مستحقات النادى الإسماعيلى لدى اتحاد كره القدم فهذا ليس عيبا سواء تم قبل حادث ستاد بورسعيد أو بعده.

وأوضح رئيس النادى الإسماعيلى أنه بالفعل أيضا حضر لجنه البث الفضائى ولكن للعلم فكل اجتماعات اللجنه لم تتم فى اتحاد كره القدم فكانت بعيده عنه.

وأشار رئيس النادى إلى أن إداره الإسماعيلى لم تتخط الحدود عندما وقعت عقوبات على بعض لاعبيها وبالتالى لم يحدث أن تمت أى مقابلات أو احاديث بخصوص هذه العقوبات مع مسئولى اتحاد كره القدم.

ويذكر أن الكابتن عزمى مجاهد المتحدث الرسمى بإسم الاتحاد المصرى لكره القدم قد أكد أمس فى تصريحات خاصه ” للموقع الرسمى للنادى الإسماعيلى ” أن رئيس النادى الإسماعيلى لم يقابل أى مسئول فى اتحاد كره القدم أو تحدث معه بخصوص العقوبات التى فرضها النادى على بعضا من اللاعبين

وتابع أن هذه العقوبات حق أصيل لإداره أى نادى وأن اتحاد الكره لا يقدم على بحثها الا فى حاله وصول تظلم من اللاعب الذى صدرت بحقيه العقوبه.