عاجل .. بسبب فبركة الغيرة .. عبدربه يقاضى صحفى

نفى حسني عبدربه لاعب الإسماعيلى والمعار لنادى النصر السعودى حاليا الحديث الذى نشرته ” صحيفة الأقتصادية السعودية ”  على لسانه أمس أول الأربعاء خاصة فيما تردد أن البعض من لاعبى النصر يغارون منه .. مؤكدا انه لم يجرى أى حديث أو حوار مع أى صحفى.

وتابع عبدربه فى تصريحات خاصة ” للموقع الرسمى لنادى النصر السعودى ” أنه تقدم بدعوى رسمية فى القاهرة على الصحفى الذى نشر هذا اللقاء المفبرك.

ويستطيع ” الموقع الرسمى للنادى الإسماعيلى ” أن يرصد لزواره الكرام الحوار كاملا الذى نشرته صحيفة الأقتصادية على النحو التالى ..

( انتقد خطط ماتورانا وطالب بمدرب يُوظِّف طاقاتهم المهدرة .. عبد ربه : نصراويون يغارون منى .. الأنانية ضيعت العالمى )

أوضح الدولي المصري حسني عبد ربه لاعب نادي النصر، أن التحاقه بمعسكر منتخب بلاده تأهباً للنزالين الوديين أمام بنين والكاميرون، رغم إصابته وعدم الاستفادة من خدماته، خوفاً من اتهامه بالتمرُّد، مؤكداً أنه لا يهوى إثارة المشكلات في أي مكان يحل به سواءً مع ناديه أو مع “الفراعنة”.

واستبعد الأمريكي بوب برادلي مدرب المنتخب المصري، عبد ربه ومروان محسن مهاجم بتروجيت، لإصابة الأول بتمزق من الدرجة الثانية في العضلة الضامة، والآخر يعاني التهاباً كبدياً، وكلاهما يحتاجان إلى الراحة أسبوعين.

وحذّر طبيب المنتخب المصري عبد ربه، من التحامل على نفسه ولعب الكرة وهو مصاب، حتى لا تتفاقم وتطول فترة علاجه، مطالبا إياه بالتركيز أكثر خلال فترة العلاج.

وشدّد لـ “الاقتصادية” عبد ربه، أنه التزم بعدم اللعب في الفترة الحالية لإصابته إلا أنه فضّل الالتحاق بمعسكر “الفراعنة”، وتقديم التقارير الطبية التي حصل عليها من ناديه للجهاز الطبي في المنتخب المصري حتى لا يتهم بالتمرُّد، مؤكداً أنه لا يهوى إثارة المشكلات في أي نادٍ يلعب له لأنه يعشق كرة القدم والتألق فى الملاعب، وعدم الانشغال بأمور أخرى تفقده التركيز، مبيناً “اللاعب الذي يفقد تركيزه يهبط مستواه سريعاً”.

وانتقد أداء لعب النصر، موضحاً “أحب اللعب الجماعي، وهذا الأمر افتقدته في أداء زملائي في الملعب”، مؤكداً أنه لا يعرف السبب في ذلك، هل هي صفة في اللاعبين أم بسبب خطط المدرب الكولومبي ماتورانا التي كانت لا تُرضي طموحات النجوم ما يدفعهم إلى اللعب بفردية، ففقد فريقهم هيبته.. بيد أنه استدرك “النصر يمتلك مقومات التألق إلا أنه يحتاج إلى مدرب يوظف اللاعبين جيداً ويخرج طاقاتهم المهدرة في اللعب الفردي والأنانية ومحاولة الظهور على حساب مصلحة الفريق”.

وأوضح عبد ربه أن النصر فريق كبير لديه إدارة مميزة توفر كل شيء وجمهور عظيم يحرّك الصخر ويدفع اللاعبين إلى تحقيق الانتصارات، ولكن هذه الأمور تحتاج إلى قبول داخلي من اللاعبين أنفسهم وتفكيرهم المستمر في بذل العطاء لتحقيق إنجازات تخدم ناديهم وتضعهم على منصات التتويج، مشيراً إلى أنه أصبح يرتبط بالجمهور السعودي بعلاقة طيبة تدفعه للتألق، وإثبات الذات، وتزيد من غَيرة باقي اللاعبين في بعض الأحيان، ولكن كل هذه الأمور لا تقلقه طالما يسعد جماهيره.

وعن تفكيره في الاحتراف الأوروبي، أجاب “أعيش الاحتراف الحقيقي في النصر، وأعتبره بوابة لدخولي للعالمية من جديد للعب في أوروبا، خاصة أنني أجد الاستقرار والتألق فيه وتبقى عزيمة اللاعبين لتحقيق الإنجازات”.