شرعية مجلس الإسماعيلى تنتظر قرار “القومى للرياضة” (اليوم السابع )

ينتظر مسئولو الإسماعيلى قرار المجلس القومى للرياضة تعيين عنصرين جديدين بدلا من حماد موسى وأمانى خضير، اللذين تقدما باستقالتهما فى وقت سابق حتى تعود شرعية المجلس الذى تشترط لائحة الأندية وجود أربعة أعضاء، بالإضافة إلى رئيس النادى حتى يأخذ الشرعية القانونية له.

كانت هناك حملة من الاستقالات قد هبت على النادى خلال الفترة الماضية، كان آخرها من جانب حماد موسى نائب رئيس النادى والمستشار وليد الكيلانى عضو المجلس السبت الماضى، وأصبح المجلس به عضوان فقط هما خالد الطيب وعاطف زايد، وهو ما يمنع عقد أى اجتماع أو اتخاذ أى قرار.

المهندس نصر أبوالحسن رئيس النادى أكد لـ”اليوم السابع”، أنه ينتظر قرار المجلس القومى للرياضة بتعيين العضوين حتى تعود شرعية قرارات المجلس، مشيرا إلى أنه سيعقد انتخابات فى سبتمبر المقبل موعد أقرب اجتماع لأعضاء الجمعية العمومية لاختيار باقى أعضاء المجلس.

من ناحية أخرى، قال أبوالحسن إنه لا يعلم شيئا عن التصريحات التى أدلى بها عماد سليمان المدير الفنى للفريق عقب الهزيمة من وادى دجلة (1_2) فى الأسبوع الـ28 للدورى، وقال خلالها إنه سيرحل عن الفريق عقب انتهاء الموسم، نظراً للظروف التى تُحيط بالنادى من أزمات مالية ورغبة بعض اللاعبين فى الرحيل أيضا عن صفوف المدينة الهادئة.