سيحــة : البطولة التنشيطية تعيد الحياة للكرة المصرية

كتب : محمـد موسـى

صرح محسن عبدالمسيح عضو مجلس إدارة النادى الإسماعيلى أنه كان من الصعب استكمال بطولة الدورى العام فى ظل وجود عدد كبير من المباريات المتبقية بالبطولة والتى تحتاج على الأقل إلى ثلاثة شهور لإسدال الستار على الموسم الكروى .. مشيراً إلى أن الظروف التى تعيشها البلاد عقب كارثة ستاد بورسعيد لا تسمح بإستناف الدورى .

وتابع سيحـة تصريحاته للموقع الرسمى للنادى الإسماعيلى أن إقامة دورة تنشيطية تحت مسمى كأس الشهيد كان متوقعاً .. مضيفا أن قرار عودة النشاط الكروى سوف يعيد للكرة المصرية عافيتها ورونقها ..كما يرى أن استبعاد المصرى من البطولة  قراراً صائباً .

واستطرد المشرف العام على الكرة بالإسماعيلى أن عودة النشاط الرياضى لن تحول دون معاقبة الجناة الذين أهدروا دم الشهداء فى مذبحة بورسعيد التى راح ضحيتها أكثر من 74 مشجع وإصابة المئات ..وطالب عبدالمسيح بعدم المزيادة على مدينة بورسعيد أحدى مدن القناة التى وقف شعبها الباسل فى وجه العدوان الثلاثى على مصر . 

وأشار عضو مجلس إدارة النادى الإسماعيلى إلى إنه من الضرورى معاقبة النادى المصرى على الأحداث التى شهدها ملعبه بعد نهاية لقائه مع الأهلى وذلك من خلال تجميد النشاط الرياضى بالكامل فى النادى البورسعيدى لمدة عام ونصف على الأقل ..ورأى سيحه أن هذا الإقتراح فى مصلحة النادى المصرى ولاعبيه وجماهيره حيث لن تصمد أى ألعاب جماعية أو فردية للضغوط والهجوم من قبل المحافظات الأخرى التى سيلعبون بها .

وأثنى عضو مجلس إدارة الإسماعيلى على قرار خوض بطولات الموسم الجارى بدون اللاعبين الدوليين حيث أن هذه الخطوة سوف تساهم فى تجهيز البدلاء وإعطاء الفرصة للناشئين لإكتساب الخبرة وجاهزيتهم للمشاركة فى المباريات لتصبح الاختيارات متاحة امام الأجهزة الفنية للأندية بوجود أكثر من لاعب جاهز فى نفس المركز .