سعيود : الإسماعيلي لم يعاقبني ومكان تصفيات لندن لا يدخل ضمن دائرة إهتماماتي : كورابيا

أبدى الدولي الجزائري أمير سعيود لاعب فريق الإسماعيلي، سعادته البالغة باللعب للمنتخب الأوليمبي الجزائري، مؤكداً على أنه شرف لأي لاعب إرتداء قميص منتخب بلاده.

وأكد سعيود من خلال التصريحات التي أدلى بها لجريدة “الشروق” الجزائرية أنه مازال غير واثقاً من إمكانية مشاركته مع منتخب بلاده في دورة شمال إفريقيا القادمة، مشيراً إلى أن هذه الدورة تعتبر ودية وعليه فهي لا تدخل ضمن تواريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيما عاد اللاعب ليؤكد أنه سيتحدث مع إدارة ناديه أو المدير الفني بخصوص هذا الشأن.

وعما يتردد في وسائل الإعلام عن تعرضه للعقوبة، أكد سعيود بأنه لم يتعرض لأي عقوبة من جانب النادي الإسماعيلي، وأن كل ما يتردد بوسائل الإعلام في هذا الشأن ليس له أساس من الصحة، حيث كان هناك إتفاق مبرم مع محمود جابر المدير الفني للإسماعيلي على العودة عقب إنتهاء معسكر المنتخب الأوليمبي الجزائري، وهو ما حدث بالفعل.

وعن الإصابة الأخيرة التي لحقت به، أكد اللاعب الجزائري أنها إصابة في الرباط الداخلي وتلازمه دائماً، غير أنه يعود بعدها إلى اللعب بشكل طبيعي، مشيراً إلى أنها ليست خطيرة، لكن ما يشغله هو ملازمتها له.

وفي شأن استضافة المغرب للتصفيات المؤهلة لأوليمبياد لندن 2012، أشار سعيود إلى أن مكان التصفيات لا يدخل ضمن الأشياء التي تشغله، مؤكداً أن الأهم هو تقديم أداء قوي في هذه التصفيات، والحصول على تأشيرة التأهل إلى أوليمبياد لندن 2012، مشيراً الي أنه كان يتمنى أن تحتضن الجزائر البطولة.