ريكاردو يتحدث عن .. الصفقات واحتياجات الفريق ونصائحه لــ”مجدى” المميز

أجرى البرازيلى هيرون ريكاردو المدير الفنى لفريق الكرة الأول بالنادى الإسماعيلى حوارا عبر شاشة تليفزيون القنال للحديث عن احتياجات الفريق وتألق عبد الرحمن مجدى مع المنتخب وهدفه مع الفريق.

كل ما يلى على لسان المدرب البرازيلى فى حواره مع الاعلامى علاء وحيد..

-فخور للغاية بتواجدى داخل جدران أحد أعرق الأندية فى مصر والقارة السمراء.
-تواجدت مع الفريق فى ولايتين سابقتين وتلك الولاية الثالثة لكل مرحلة الجيد فيها والسىء بالطبع ، لكنى حاليا راضٍ جدا عن اللاعبين المتواجدين الذين أتوقع لهم مستقبل كبير فى الكرة المصرية.
-مستوى اللاعبين فى تصاعد وسيرتفع بشكل تدريجى ،حينما توليت المسئولية كانت هناك نواقص جسيمة بصفوف الفريق أبرزها النواقص البدنية ،الفترة الماضية عملت جليا على رفع الأحمال بشكل كبير من أجل الارتقاء بمعدلات اللياقة البدنية لديهم.
-فى الوقت الحالى بدأت التدريبات الخططية للوصول لأفضل طريقة تضمن ظهور الفريق بشكل مميز على الصعيد الهجومى والدفاعى وهو ما اعد به الجماهير.
-أعلم أن الجماهير حزينة على تراجع النتائج فى الموسم المنقضى لكننا عازمون على مصالحتهم وإعادة البسمة لهم من خلال تصحيح المسار وعودة الفريق لنتائجه المميزة.
-البطولة العربية قطعنا فيها شوطا كبيرا وسنقاتل من أجل التتويج بها.
-الكرة المصرية تطورت بشكل كبير وفقد شاهدت مجموعة لقطات من ودية المنتخب الأوليمبى أمام نظيره البرازيلى واعجبنى للغاية مستوى عبد الرحمن مجدى الذى أراه لاعب فى المجمل رائع إلا أنه يحتاج لبعض السيطرة على أعصابه والتى حينما يفقدها يكون بعيد تماما عن مستواه.
-وجهت له عدة نصائح بضرورة الإقتراب أكثر من المرمى ،سعيا لتسجيل مزيد من الأهداف ،وحدث ذلك بالفعل فى مواجهة سموحة حينما سجل هدف التعادل خلال اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء.
-عبدالرحمن مجدى تواجده مع الفريق يمثل قوة هجومية كبيرة شريطة الحفاظ على تركيزه.
-بالتأكيد الثلاثى الإجنبى أرى بابل وفخر الدين بن يوسف ورضوان شريفى بجانب أحمد مصطفى الجناح الشاب سيكونو إضافة مميزة مع الفريق .
-الفريق لايزال يحتاج لمزيد من التدعيمات إلا أننى أرفض الحديث عن المراكز عبر وسائل الاعلام ،أقوم بتوضيح كل طلباتى إلى المهندس إبراهيم عثمان رئيس النادى وأعضاء لجنة التعاقدات فى الغرف المغلقة من أجل الحفاظ على تركيز اللاعبين.
-اتفقت مع مسئولى النادى على مجموعة من البنود يجب توافرها فى الصفقات الجديدة وهو ما نعمل عليه خلال الفترة الحالية وأهمها حجم الاستفادة التى تعود على الفريق من خلال اللاعبين الجدد دون النظر للأسماء فقط.
-حينما جئت للنادى الإسماعيلى بعد الحديث مع المهندس إبراهيم عثمان كان بهدف وضع الفريق على الطريق الصحيح وهو أن يكون فى المقدمة بجانب الأهلى والزمالك وبيراميدز.
– رسالتى للجماهير أن الجيل الحالى من اللاعبين يضم لاعبين صغار فى السن إلا أنهم موهبون للغاية ولديهم قدرات فنية رائعة وتحتاج منكم الدعم والثقة ،متفائل جدا بحجم الثقة التى يوليها إلى مجلس الإدارة والمسئولين وأعد الجميع بأن الفريق سيظهر بشكل مشرف على الصعيد العربى والمحلى.