ريكاردو : لم ارى البرازيل بهذا السوء منذ عام ١٩٧٠

حلل ريكاردو المدير الفنى للاسماعيلى اداء منتخب بلاده البرازيل فى كاس العالم الاخيره  للموقع الرسمى قائلا   البرازيل لعبت مباريات غايه فى السوء ولم يتطور اداء المنتخب مع تطور المباريات. وظهر ضعف المنتخب البرازيلي منذ المباراه الاولى وامام المكسيك .  وظهر واضحا عدم قدره سكولارى المدير الفنى للمنتخب البرازيل على اختيار التشكيل الأمثل لان هناك لاعبين متميزين كانوا خارج تشكيله المنتخب كان يجب تواجدهم  . وأضاف ان مباراه الفضيحة امام ألمانيا والتى انتهت بهزيمه الساميا ب 7 أهداف كانت الأسوأ فى تاريخ المنتخب وهو يراها عار على البرازيل والكره الجميلة لان هذه المباراه أظهرت ضعف التشكيل وخط الدفاع الذى رشحه بانه أسوأ خط دفاع فى جميع الفرق التى شاركت فى البطوله.  وقال انه لم يرى منتخبا بهذا السوء للبرازيل منذ عام   1970.  وقال ان سكولارى انتهى مشواره مع منتخب بلاده كأسوا ختام.   وقال ان المنتخب الألمانى فاز بالبطولة لانه الأحسن والأجدر.  كما انه يمتلك دفاع حديدى هو السبب الأساسى فى الحصول على كاس البطوله.     وقريبا مع حوار هام مع ريكاردو حول أسباب تدنى مستوى الاسماعيلى ومدى مسؤوليته عن ذلك ومن هم أفضل اللاعبين ومن لا يستحق البقاء بالإسماعيلى وهل تتدخل الاداره فى عمله. وهل يتمنى الاستمرار كمدير فنى للاسماعيلى.    انتظرونا فى اخطر وأجرأ حوار مع ريكاردو.     قريبا.                                                                                                                                                 حوار : علاء وحيد.