رأفت عبد العظيم: سنحتج على العقوبة رسمياً والحكم المساعد بصق على الجماهير : اليوم السابع

أبدى رأفت عبد العظيم رئيس النادى الإسماعيلى اعتراضه على العقوبة التى وقعتها لجنة المسابقات على النادى الإسماعيلى، بإقامة مباراتين للفريق بدون جمهور، على خلفية أحداث مباراة الفريق أمام الشرطة، مؤكداً أن لجنة المسابقات تصدر القرارات دون تحرى الدقة.

أكد عبد العظيم فى مداخلة تلفزيونية لبرنامج “كورة النهاردة” الذى يقدمه الإعلامى أحمد شوبير على قناة مودرن كورة، أن عقوبة لجنة المسابقات غير منطقية، وأن حادثة مباراة الشرطة بها العديد من المواقف الغريبة التى حدثت فى الكواليس، قائلاً بشكل ساخر “كيف أعتمد على تقرير حكم احتسب ضربة جزاء من خارج المنطقة ومساعده ملقى على الأرض لمدة دقيقتين ولم يشاهده” .

وفجر عبد العظيم مفاجأة حينما أعلن أن الحكم المساعد بصق على جماهير الإسماعيلى، وهو ما دفع الجماهير لمهاجمته، بالإضافة للقرارات العكسية التى احتسبها الحكم مدحت عبد العزيز وأبرزها ضربة الجزاء التى كانت خارج المنطقة، مشيراً أن عامر حسين رئيس لجنة المسابقات اتصل بمحيى الكيلانى مراقب المباراة وطلب منه أن يكتب فى التقرير أنه ألغى اللقاء واستكمله لدواع أمنية وهو ما يجعل المباراة تحتسب لصالح الشرطة 2- 0، متسائلاً عن كيفية اصطدام الطوبة بصدر الحكم وهو ظهره للجماهير.

أضاف عبد العظيم أن هذه الروايات حصل عليها من ضباط الشرطة المتواجدين فى أرض الملعب، وأن عقوبات لجنة المسابقات يجب أن تكون عادلة، وتطبق على جميع الفرق بنفس المقدار.

جاء رد وائل مصطفى الحكم المساعد سريعاً، بعدما أجرى مداخلة مع البرنامج، أكد فيها احترامه الشديد لجماهير الإسماعيلية، نافياً الرواية التى ذكرها رئيس الإسماعيلى تماماً قائلاً “لم أبصق على الجماهير إطلاقاً، وبحق لا إله إلا الله لم يحدث ذلك إطلاقاً”.

شدد الحكم المساعد على أنه تحامل على نفسه حتى يكمل المباراة من أجل عدم إشعال الموقف، والحفاظ على استقرار البلاد، مؤكداً أنه تغاضى عن تجاوزات الجماهير منذ بداية المباراة قائلاً “عرضت نفسى للخطر من أجل تدارك الموقف”، مؤكداً أن الجماهير قذفته بالطوب والزجاجات الفارغة منذ بداية المباراة، مشيراً إلى أن الطوبة أصابته أثناء قيامه بالجرى ووجهه نحو المدرجات لذا أصابته فى صدره.