” دموع ” داخل غرفة ملابس الإسماعيلى بعد الخروج المبكر من الكونفدرالية

سيطرت حالة من الحزن والصدمة على لاعبى الإسماعيلى داخل غرفة الملابس عقب تعرض الفريق للخروج المبكر من كأس الإتحاد الافريقى ” الكونفدرالية “.

 

وتساقطت دموع لاعبى الإسماعيلى خاصة الصاعدين أمثال عمر الوحش وجمال حسانين عقب نهاية المباراة مباشرة خاصة وأن الفريق ودع الكونفدرالية عقب الهزيمة من بترو إتليتكو الإنجولى.

 

كتب : محمد سويلم