دروجبا يقرر الرحيل عن تشيلسي

قرر الإيفواري ديدييه دروجبا مهاجم تشيلسي إنهاء مسيرة امتدت ثماني سنوات مع الزرق بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا.

دروجبا صاحب الـ34 عاما قاد فريقه للتتويج الأوروبي الأول بعد أن بدأ الموسم حبيسا لمقاعد البدلاء لصالح زميله الإسباني فرناندو توريس.

وقال دروجبا في تصريحات لصحيفة “فرانس فوتبول” الإثنين “لن استمر مع زملائي في تشيلسي الموسم المقبل”.

وتابع “أردت أن أخبرهم بقرار الرحيل وجها لوجه، ولكني انهرت تماما، صعب أن أقول إن علاقتي انتهت بالفريق”.

الفيل الإيفواري انضم لتشيلسي عام 2004 قادما من صفوف مارسيليا وقاد الفريق للتتويج بثلاث بطولات للدوري قبل أن ينجح أخيرا في قنص الأميرة الأوروبية.

وأرجع دروجبا قراره إلى أن تشيلسي يعمد إلى بناء فريق جديد وهو ما لا يضمن له موقعا أساسيا.

وأوضح “لا استطيع أن أتخيل نفسي على مقاعد البدلاء أراقب اللاعبين الآخرين، في الوقت الذي يسعى فيه النادي لبناء فريق جديد”.

ولم يكشف الإيفواري الدولي عن وجهته المقبلة متما “أستعد لانطلاقة جديدة في مكان ما زال مجهولا بالنسبة لي، وستكون مغامرة”.

وكانت تقارير صحفية قد أشارت إلى رغبة الفرنسي نيكولا أنيلكا زميل دروجبا السابق في تشيلسي ولاعب ومدرب شينخواه الصيني في التعاقد معه الصيف المقبل.

وتكهنت الصحف أن العرض الصيني سيضمن لدروجبا راتبا قدره 250 ألف استرليني إسبوعيا.