خالد فرو : لنا طاقة وصلنا لحدودها

صرح المهندس خالد فرو نائب رئيس مجلس إدارة الإسماعيلي ” في أول رد فعل لرفض الأمن إقامة مباريات الإسماعيلي في كل الملاعب التي إقترحها النادي ” بأن النادي الإسماعيلي لعب جميع مباريات الدوري في ملعب الدفاع الجوي ولم تحدث مشكلة واحدة ولعب بجمهور في البطولة العربية ولم تحدث أيضاً أي مشكلة ولكن فوجئنا بقرار مدير أمن القاهرة بعدم إستقبال مباريات الإسماعيلي بالقاهرة في أي ملعب بالرغم من أن لجنة المسابقات قامت بتحديد ملعب الدفاع الجوي ييكون ملعباً للإسماعيلي طوال الموسم.

وتابع أن الإسماعيلي طالب باللعب على إستاد السويس العسكري منذ البداية خاصة وأنه الأقرب ولكن الرفض الأمني جعلنا نتقبل ملعب الدفاع الجوي ويأتي ذلك إحتراماً من النادي الإسماعيلي وتقديره لكل الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد ولكن تطورت الأمور بعد ذلك وأصبحنا نبحث عن ملاعب أخري بديلة وطرحنا إستاد الإسماعيلي ملعب بديل وأصبحنا نبحث عن ملعب يستقبل مباريات الإسماعيلية العربية والإفريقية والمحلية ولكن النادي الإسماعيلي لايمتلك الكلفة الباهظة لإستاد برج العرب وبالرغم من ذلك وافقنا علي أداء مبارياتنا الإفريقية في برج العرب وبحثنا عن حلول أخري وقدمناها للجنة المسابقات ولكننا فوجئنا رفض الأمن لكل هذه الحلول.

وأوضح ” فرو ” أن الإسماعيلى يلعب فى أكثر من بطولة كل ثلاثة أيام فمن غير المعقول أن يسافر الفريق الإسكندرية في 16 ساعة ذهاب وعودة نظراً للإضطرابات وقطع الطرق نظراً لأن هذا ليس في صالح الفريق فنياً وأن كل اللاعبين يعانوا من الإجهاد في السفر أيضاً.

وناشد المشرف العام على الفريق الأول الجميع التدخل للوقوف بجانب الإسماعيلي لإيجاد ملعب له ونحن نثق في وزارة الرياضة متمثلاً فى العامري فاروق الذي وقف بجانب الإسماعيلي بطريقة غير مسبوقة ونثق أيضاً في وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم ونحن نبغي لإنجاح مسابقة الدوري وعلي إستعداد للتحمل ولكن لنا طاقة لانستطيع أن نتجاوزها.

ويهيب ” فرو ” بجماهير النادي الإسماعيلي تفهم الظروف والوقوف خلف النادي في أي قرار يتخذه مع مراعاه كل الظروف الأمنية والسياسية التي تمر بها البلاد.