خارطة طـريق في الإسماعيلي ( الأهرام المسائى

أسفر الاجتماع الذي عقده الدكتور فؤاد عبد الباقي مدير عام مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية مع المهندس يحيي الكومي رئيس مجلس إدارة الإسماعيلي المستقيل مساء أمس
 عن وضع عدة شروط لإيجاد حل عاجل للأزمة المالية التي تعاني منها قلعة الدراويش وابرز ما تم الإتفاق علية تقديم الكومي لشيك نقدي بمبلغ‏10‏ ملايين جنية تحت إشراف الجهة الإدارية علي أن يكون قرضا حسنا يضمن إسترداده عندما تنتعش خزينة االنادي في اي وقت بحيث يحصل اللاعبون علي مستحقاتهم عن الموسم المنتهي فورا ودون انتظار وسيتم عرض
 هذا الموضوع علي اللواء جمال إمبابي محافظ الإسماعيلية والمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة لإثبات حسن النوايا‏.‏
 وكان المهندس مدحت الورداني نائب رئيس الإسماعيلي والأعضاء المهندس عثمان عطية والدكتور شريف حمودة وميمي درويش سلموا إستقالاتهم الفردية إلي مدير عام مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية والذي سينظر فيها ويحاول جاهدا إقناعهم بالعدول عنها وإذا أصروا علي موقفهم الرافض للعودة من جديد لن يجد مسئول الجهة الإدارية مفرا من قبولها والبحث عن تعيين أخرين بدلا منهم حال الوصول لاتفاق نهائي مع المهندس يحيي الكومي لترتيب البيت من الداخل‏.‏
 وصرح المهندس يحيي الكومي بأن التأخير في حسم الأزمات التي يمر بها النادي في الوقت الراهن ليس بيدة بعد أن تطورت الاحداث بشكل مؤسف للغاية أحزن جماهير الإسماعيلية‏.‏
 وأضاف أن اللقاء الذي جمعه مع الدكتور فؤاد عبد الباقي مدير عام مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية تم خلاله وضع النقاط علي الحروف وحدد الواجبات والمهام المطلوبة من كل طرف‏.‏
 وأشار رئيس الإسماعيلي إلي أن المطالب الخاصة به سهلة ولاتحمل أي نوع من التعقيد وتنحصر في حفظ الحقوق واتباع اللوائح والقوانين حتي لايقع تحت طائلة المساءلة فيما بعد‏.‏
 وأوضح أنه ينتظر الرد المقنع من الجهة الإدارية بعد غد الأحد وعلي ضوء ماقدمه من حلول مقنعة لاتحمل أي ضغوط علي الإسماعيلي بل تساعد النادي للخروج من المنعطف الخطير الذي يمر به للأفضل‏.‏
 مشيرا إلي أنه قدم شيكا بـ‏10‏ ملايين جنيه وقدم استقالة مكتوبة اشترط فيها ان يتم استكمال هيئة المجلس بعد الاستقالات الأخيرة وأن يتم اعتماد القرض الحسن من المجلس القومي للرياضة‏,‏ وفي حالة عدم تنفيذ ذلك سيكون مضطرا لتنفيذ الاستقالة‏.‏
 وإستطرد المهندس يحيي الكومي قائلا‏:‏ إنه ضد إمتناع أعضاء الفريق عن أداء التدريبات والمطالب المالية لاتؤخذ بسياسة لي الذراع و أحسن الجهاز الفني بقيادة حسام حسن حينما رد علي هذا الموقف بتصعيد مجموعه لابأس بها من الناشئين‏.‏
 وأبدي رئيس الإسماعيلي أسفه تجاه الأشخاص الذين يحاولون تصفية الحسابات مستغلين انعدام الوزن الذي يمر به النادي والخلافات التي نشبت بين أعضاء مجلسه بسبب اختلاف الآراء حول عملية ايجاد الموارد المالية وكيفية سداد الديون المتراكمة البالغ قيمتها‏45‏ مليون جنيه‏.‏
 وفي سياق متصل لازال غضب جماهير الإسماعيلي ضد الوضع الإداري المتردي في النادي مستمرا حيث تجمع العشرات منهم أمام ستاد الإسماعيلية لمدة نصف ساعة رافعين اللافتات مطالبين بإيجاد حلول عاجلة لإنقاذ النادي من الإنهيار وإنتقدوا بشدة بطء مجلس المهندس يحيي الكومي في التعامل معالأزمات الإدارية وطالبوا إما بتدبيره الأموال اللازمة أو الرحيل عن النادي أوأن يتدخل محافظ الإسماعيلية‏.‏علي جانب آخر اقيم التدريب مساء أمس بحضور‏17‏ ناشئا واستمرتر غياب الكبار ووعد حسام حسن المدير الفني للفريق بإتخاذ التدابير اللازمة لعدم تكرار تمرد اللاعبين عن التدريبات بتوقيع عقوبات مشددة وهو ما أعلنه حسام حسن للثلاثي محمد فتحي ومحمد حمص ومحمد محسن أبو جريشة الذين اجتمع بهم علي انفراد‏.‏
 ومن المقرر أن يقام المران اليوم في ملعب القرية الأوليمبية لصيانة أرض‏.‏
 ملعب ستاد الإسماعيلية‏.‏