حسني عبد ربه: رحيلي عن الدراويش نهائي.. ووجهتي المقبلة خارج مصر (الدستور )

بعد أن أصبح من حقه الرحيل لأي نادي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، نظراً لانتهاء تعاقده مع الدراويش رسميا، أكد حسني عبد ربه لاعب وسط الإسماعيلي أنه يعيش حالة نفسية سيئة، وأنه لن يلعب لأي ناد داخل مصر، موضحا أنه سيحدد وجهته المقبلة خلال الأيام المقبلة.
وأوضح عبد ربه أنه لن يجدد عقده مع الإسماعيلى، لأنه لم يجد المصداقية من قبل مجلس الإدارة برئاسة نصر أبو الحسن، وكل وعودهم معه لم تنفذ حتى الآن.

ونفى لاعب وسط الدراويش ما تردد بأن الإدارة عرضت عليه الحصول على 2.5 مليون جنيه من قيمة مستحقاته المتأخرة، مؤكدا أنهم ربطوا بين حصوله على مستحقاته بشرط تجديد عقده.

وفجر عبدربه مفاجأة من العيار الثقيل بقوله إنه لم يحصل سوى على 400 ألف جنيه فقط من قيمة تعاقده مع الدراويش.

وأبدى لاعب أهلي دبي السابق حزنه لعدم تحقيق بطولة مع الدراويش قبل رحيله.
وشن عبد ربه هجوما شرسا على مجلس الإسماعيلي، مطالبا إياهم بالإبتعاد عن الشعارات وعدم التفريط في اللاعبين، والإخلاص في العمل من أجل الفريق.

وأشار حسني إلى أنه لديه العديد من العروض سواء أوروبيا أو خليجيا، ولكنه يعكف على دراسة هذه العروض لإختيار الأنسب منها.

وأبدى اللاعب الدولي استياءه من شائعة تقديمة شكوى للجنة شئون اللاعبين ضد الإسماعيلي بسبب عدم حصوله على مستحقاته المتأخرة، مشيرا إلى أنه لم يقدم إطلاقا على تلك الخطوة، لأن الإسماعيلي هو بيته الذي نشأ بين جدرانه.

واختتم لاعب الوسط تصريحاته مؤكدا أنه مظلوم إعلاميا بالرغم من حصوله على لقب أفضل لاعب في أمم إفريقيا 2008.