حسنى عبدربه يطالب بسرعة القصاص من الجناة : الفرسان كورة

كارثة ملعب بورسعيد والحالة السيئة التي وصلت اليها البلاد والازمة المالية التي يمر بها النادي كل ذلك كان وراء قبولى عرض اتحاد جدة السعودي”. بهذه الكلمات بدأ حسنى عبدربه نجم الإسماعيلى كلامه عن انتقاله على سبيل الإعارة إلى نادى اتحاد جدة.

وأضاف عبدربه “أحداث بورسعيد المؤسفة وعدم معرفة مصير الدوري بالاستكمال أو إلالغاء شجعته على قبول العرض لانها الطريقة الوحيدة المتاحة للعب بدون ضغط عصبي”، موضحا أن العائد المادي لرحلة الاحتراف الذى سيحصل عليه النادى  “سيوزع على زملائي في الفريق بهدف حل الازمة المالية التي قد تتسبب برحيل اكثر من لاعب”.

وطالب عبدربه من لاعبى الأندية المصرية ضرورة التوحد والبحث عن طريقة عملية من أجل رفع الحزن عن جماهير الأهلى التى تضررت اسرها بوفاة أولادها الصغار فى كارثة ملعب بورسعيد حيث اقترح أن يقوم لاعبو أندية الدورى بعمل صندوق تبرعات يتبرع فيه كل لاعب بأى قيمة مالية من أجل جمع مبلغ محترم يتم توزيعه على أسر الضحايا على أن يتولى إدارة الصندوق محمد ابوتريكة نجم الأهلى أو أحمد حسن كابتن منتخب مصر فى محاولة من جانبهم لتخفيف الآم الأسر وإن كان مقتنعا أن هذا لن يفيد أمام ضياع أولادهم من بين أيديهم