حجــازى أحلامه متوقفه على اللعب فى الكالتشيو..وتمثيل مصر فى أوليمبياد لندن

هو أحد أبناء عاصمة الكرة البرازيلية فى مصر ..لمع أسمه سريعا بعد مشاركته مع الفريق الأول للإسماعيلى بفترة  قصيرة  .. وأستطاع بإصراره وتألقه أن يكون ضمن صفوف المنتخب الوطنى .. ليعلق عليه المصريين امالهم في قيادة خط الدفاع  لمنتخبنا الأوليمبى فى أوليمبياد لندن … أصبح قاب قوسين أو أدنى من الاحتراف فى الكالتشيو .. دارت حوله علامات استفهام كثيرة  أبرزها ملف احترافه فى الفيولا وغيرها من الأسئلة .. لذلك كان للموقع الرسمى للنادى الإسماعيلى هذا الحوار مع أحمد حجازى المدافع الشاب للدراويش والمنتخب الوطنى خلال السطور التالية ….

 حوار أجراه : محمد موسـى

ماهو أخر ماوصل إليه العرض الإيطالى ؟

المسئولون بنادى فيورنتينا الإيطالى متمسكين بإنضمامى لصفوف الفريق ووضح ذلك عندما وافق مسئولى الفيولا على تعديل طريقة سداد قيمة الصفقة للنادى الإسماعيلى بعد ضغوط وجهود مضنية بذلتها أنا ووالدى ووكيل أعمالى تامر النحاس من أجل مصلحة الدراويش حيث تنص قيمة الصفقة الجديدة  على دفع 50 % من قيمة الصفقة خلال الشهر الجاري على أن يتم سداد باقى المبلغ حتى مارس 2013  .. وتبلغ قيمة العرض الإيطالى مليون ونصف المليون  يورو ..و يبحث هو يريد مصلحة ناديه خاصة وأن رحيله سيساعد النادى فى الخروج من الأزمة المادية الطاحنة .

لماذا فضلت الكالتشيو ؟

أنا عاشق للدوري الإيطالي واللعب لنادي فيورنتينا أحد أكبر أندية إيطاليا  حلم يراودنى منذ الصغر كما أنه يناسب أسلوبي في اللعب، بالإضافة إلى  الترحيب الذي قوبلت به  من المسئولين أثناء الاختبار الطبى بالنادي الإيطالي والذى اجتزته بنجاح.

 ماذا عما تردد عن توقيعك للفيولا ؟

لقد كان متاح أمامى العديد من فرص الاحتراف بطرق غير شرعية لكنى أرفض هذا الأسلوب شكلا وموضعا لأنى أحترم تعاقدى مع الإسماعيلى صاحب الفضل على والذى نشأت داخل جدرانه منذ طفولتى .. لهذا ماتردد عن توقيعى لفيورنتينا كلام ليس له أساس من الصحة لإننى لاعب منتخب مصر واسمى واخلاقى لا تسمح له بالسير على هذا النهج .

ماذا عن رفضك للعرض الإنجليزي ؟

أى لاعب يحلم باللعب بالدورى الإنجليزي أحد أقوى الدوريات العالمية لكنه يتطلب شروط خاصة للاحتراف هناك وهى أن تكون نسبة مشاركة اللاعب مع منتخب بلاده لاتقل عن 75 % أو سبق وانضم لأحد اندية أوروبا لمدة عام ونصف على أقل تقدير .. لكن هناك حالة استثنائية تنطبق على حيث أننى خضت بطولتين لكأس العالم للشباب بجانب البطولات الإفريقية لكن ذلك يتطلب تقديم طلب للاتحاد الاوروبى وله الحق فى الموافقة أو الرفض .. لكن كل ذلك ليس له معنى حيث أنه لم تصلنى أى عروض رسمية سوى عرض فيورنتينا .

 ماذا عن العروض المحلية ؟

 لم تقدم لي أي عروض، ولا أفكر في اللعب داخل مصر إلا للنادي الإسماعيلي .

ماهى حظوظ المنتخب الأوليمبى فى أوليمبياد لندن ؟

تأهل المنتخب الأولمبي للأولمبياد وتفوقه على منتخبات قوية أثناء مشواره يؤكد أننا منتخب قوى قادر على المنافسة أمام أفضل أندية العالم المتأهلة للبطولة، كما أن غياب مصر عن سماء الأولمبياد لمدة 20 عاماً تجعلنا نبذل قصارى جهدنا، بالإضافة إلى أن هاني رمزي المدير الفني للمنتخب وفر فترة اعداد قوية من خلال خوض مباريات ودية مع منتخبات عالمية وهى دافع قوى للبطولة .

هل تشعر بالإرهاق للعب ضمن صفوف منتخبين فى وقت واحد ؟

أنا سعيد بثقة برادلي وهاني رمزي في قدراتي وحرصهما على تواجدي في المنتخبين الوطني والأولمبي  رغم أن هذه الثقة تجعلني أبذل قصارى جهدي رغم التعب والإرهاق الذي أشعر به، إلا إننى أنفذ المطلوب منى فيما تتفق عليه الأجهزة الفنية، و أحاول التركيز قدر المستطاع مع المنتخبين، خاصة إنني أستفيد أكثر من أي لاعب بالمشاركة مع مدربين كل منهما له أسلوبه الخاص.

كيف  ترى المنافسة على مركزك  فى المنتخب ؟

المنافسة موجودة فى كل المنتخبات الوطنية , وإنه لشرف عظيم أن ادخل المنافسة على تمثيل منتخب بلادي سواء الأول أو الأولمبي، وهي منافسة مشروعة تصب في مصلحة مصر, لكنها تتطلب الكثير من الجهد وحفاظ اللاعب على ثبات مستواه وهذا ما أعكف عليه بالاجتهاد والإصرار في تدريبات المنتخب .

كيف أثر توقف الكرة على المنتخب ؟

 تجميد الكرة أثر على المنتخبات الوطنية لبعد لاعبي الأندية عن الاحتكاكات والتي تتمثل في البطولات المحلية.

كلمة أخيرة لأحمد حجازى فى ختام حواره مع الموقع الرسمى ؟

 أتمنى من إدارة الإسماعيلى أن توافق على انتقالى لنادى فيورنتينا لتحقيق حلمى باللعب فى الدروى الإيطالى .. وأن أشرف اسم مصر والدراويش فى الكالتيشو .