جماهير الاسماعيلى تطالب العثمانيين بحمل لواء المسئولية ( الجمهورية

طالبت جماهير وعشاق الدراويش العثمانيين بسرعة قبول تولى مهمة قيادة سفينة الإسماعيلى فى الفترة القادمة وانتشاله من الأزمة الطاحنة التى تكاد تعصف بالنادى وتهدد تاريخه الطويل.
أبدى مشجعو السامبا المصرية تعجبهم من محاولات البعض الذين لهم ألوان مختلفة القفز على سفينة النادى وإملاء شروطهم على أبنائه وعشاقه قبل تولى المسئولية.. مؤكدين أن النادى الإسماعيلى أكبر من الجميع وهو صاحب الفضل على الكثيرين من الذين شرفوا بتولى رئاسته أو عضويته من قبل لذلك فإن الجماهير العاشقة لفريقها تهيب بأبناء المعلم عثمان أحمد عثمان رائد التعمير فى مصر ومؤسس الإسماعيلية الحديثة أن يتقدموا لتولى مسئولية رئاسة النادى الإسماعيلى فى الفترة الحالية دون قيد أو شرط نظراً لمكانتهم التاريخية لدى أبناء الإسماعيلية.
أوضح محمد حسين ومحمد عبدالحميد ميدو من جماهير الدراويش أنهما يرفضان تولى الكومى رئاسة النادى مهما كانت الأسباب مشددين على ضرورة تولى أبناء عثمان أمور الإسماعيلى فى الفترة القادمة كما أكدا على ضرورة تجديد عقد اللاعب حسنى عبدربه ابن الإسماعيلى ومراعاة المصلحة الخاصة للاعب وكذلك النادى مع تقريب وجهات النظر بين الطرفين.
من ناحية أخرى جار عقد العديد من المؤتمرات لأبناء الإسماعيلية وعشاق الدراويش من أجل وضع خارطة طريق لانتشال الفريق من أزمته الحالية وتوفير مناخ مناسب وهادئ للاعبين الذين مازالوا ينتظرون تحديد مصيرهم مع النادى فى الفترة القادمة.
ووجه الجماهير الشكر للواء أحمد حسين محافظ الإسماعيلية على جهوده واهتمامه الشديد بأمور النادى وسعيه الدائم من أجل عودة الاستقرار للقلعة الصفراء حتى تعود البطولات التى غابت عنها لفترة طويلة.