جرة قلم في المفيد عن التجديد من وحيد

استبشرنا خير بتصريحات لاعبوا الاسماعيلى الكبار عند بدء مفاوضات التجديد لهم… الجميع كان سعيد ان المفاوضات بدأت وخاصة اللاعبين الذين اثنوا على النادي وتمنوا أن يكونوا موجدين بين صفوفه وأعلنوا عن موافقتهم على التجديد وطلبوا مهله اختلفت أسبابها من لاعب لأخر

فهذا سبب لإبلاغ واخذ مشورة الأهل وآخر للتفكير والبعض  للاستشارة ولكن مرت المهلة بدون اى ردود مع كل الاحترام والتقدير لهؤلاء اللاعبين كنجوم كبار للكرة المصرية ولكن لابد ان نقر بمبدأ أساسي ووحيد ان الاسماعيلى نادي كبير وشرف لآي لاعب ان يفكر النادي فى استقدامه او التجديد له

فما بالك بناد صاحب الفضل على كل من تشرف بارتداء زيه وأعطاه المال والشهرة والمجد وحب الجمهور والمنتخبات

المفاوضات قادها مجلس ادارة النادى الاسماعيلى برئاسة الدكتور رأفت عبد العظيم ونائبه المهندس عثمان عطية وتم تقديم العروض المناسبة طبقا لأسعار اللاعبين المحترفين فى السوق المصري وليس طبقا لحالة النادي المادية

ففي الوقت الذي خفضت فيه أندية حرس الحدود وطلائع الجيش وانبى وبتروجيت واتحاد الشرطة اللاعبين بما يتناسب مع ميزانيات تلك الأندية بنسبة وصلت في بعض الحالات 50 %  إلا ان إدارة الاسماعيلى قدمت عروض طبقا لأسعار اكبر النجوم فى السوق المصرية

وعلى سبيل المثال العرض الذي قدم لإبراهيم يحى كلاعب ناشئ ينتظره مستقبل كبير بدء مع الاسماعيلى وكان عرضه فى هذا الموسم 370 ألف قدمت له الإدارة مبلغ 750 الف سنويا لمدة ثلاث سنوات وعبد الله الشحات بعد ان كان عقدة 450 الف قدمت له الإدارة عرض مليون جنيه سنويا لمدة ثلاث سنوات واللاعبين احمد سمير فرج والمعتصم سالم واحمد صديق مليون 175 الف  كما كان الحال فى آخر عقد لهم وبالرغم من ان الاتجاه العام لكل الأندية تخفيض العقود بما يتواءم مع قدرة النادي المالية وهذا ايضا هدف من أهداف إدارة الاسماعيلى على المدى البعيد الا أنها تقدمت بعروض جيده  بقدر المستطاع تستطيع الإدارة الحالية او اى إدارة قادمة الإيفاء بها بعيدا عن المزايدات وبعيد عن تقديم عروض مالية كبيرة لا تستطيع اى إدارة الوفاء بها

ودليل على مصداقية هذه الإدارة انها كانت تستطيع ان تقدم عرض متزايد للسنوات  المقبلة بنسب تصل إلى 100 % وهذا يكون تعجيز لأي ادارة قادمة للإيفاء بتلك العقود فتلك العروض التي قدمت منطقيه وفقا لإمكانيات النادي الان ومستقبلا حتى لا تضع  الإدارة الحالية  اى  إدارة قادمة في مأزق

وكما أعلنت من قبل ان إدارة النادى ستكون واضحة وصريحة تجاه الجماهير بإعلان كل التفاصيل فى المفاوضات لذلك أعلنا الأرقام حتى يكون الجميع على بينه

شخصيا اهمس في أذن لاعبي الاسماعيلى لماذا تأخرتم في الرد على الإدارة حتى الآن لعل المانع خير والمقصود بالرد الرفض او القبول أمنياتي الشخصية ان يكون كل لاعب متواجد فى صفوف الاسماعيلى باقتناع وحب

الجميع يعترف داخل النادي ان هناك تعثرات مالية كثيرة وتأخير مستحقات أكثر ولكن التاريخ اثبت بالرغم من كل الأزمات المالية التي عصفت بالنادي الا ان كل اللاعبين بالاسماعيلى حصلوا على مستحقاتهم ربما عاجلا وليس أجلا والإدارة الحالية تبذل كل مجهود حتى تستطيع تدبير موارد لازمة لدفع مستحقات اللاعبين أول بأول بدون تأخير ولكن فى النهاية يبقى الاسماعيلى هو الكيان الكبير بجماهيرية