تقرير …الأهلي والزمالك يلتقيان غداً في قمة مصرية خالصة

     يحتضن ستاد القاهرة الدولي قمة مصرية خالصة ستجمع الأهلي والزمالك و التى قد تكون مصيرية لأحدهما غداً “السبت” ضمن منافسات الجولة الأفتتاحية بالدورة الرباعية المحددة لهوية بطل الدوري المصري لكرة القدم .

     وعلى الجانب الآخر يكون يستعد ستاد الإسماعيلية لإستضافة مباراة سموحة أمام بتروجيت في مباراة بدون جمهور بناء على تعليمات وزارة الداخلية.

      وتعتبر المباراة الأولى مصرية مائة في المائة في ظل تولي مدربين وطنيين القيادة الفنية للفريقين ، حيث يقود الأهلي فتحي مبروك الذي تولى المهمة خلفاً لمحمد يوسف ، فيما يقود الزمالك العالمى أحمد حسام (ميدو) في هذه القمة للمرة الأولي فى تاريخه التدريبى.

     و علاوة على ذلك ، فقد قررت لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عصام عبد الفتاح إسناد إدارة المباراة إلى طاقم تحكيم مصري لم تكشف هويته بعد خشية اعتراض كلا الناديين أو أحدهما على الأسماء المرشحة .

    و تعد مباراة الغد هى أول مواجهة بين الفريقين في الدوري منذ 29 (يونيو) 2011 في المرحلة الـ27 حين تعادلا 2-2 ، قبل أن يتم بعدها  اعتماد نظام المجموعتين بمسابقة الدورى على خلفية الأحداث التي شهدتها البلاد خلال تلك الفترة ، فوقع كل منهما في مجموعة و تأهلا إلى الدورة الرباعية ليلتقيا إجبارياً وجه لوجه من جديد .

    وسيفتقد الأهلي الذي تصدر المجموعة الأولى ، عدداً كبيراً من عناصره الأساسية أبرزهم عماد متعب و محمد ناجي “جدو” ، ووليد سليمان، وشريف عبدالفضيل، وعبدالله السعيد بداعى الإصابة، إضافة إلى الثلاثي المعتزل محمد بركات، ومحمد أبو تريكة، ووائل جمعة.

    و بدأ «الفريق الأحمر » الاستعداد للقمة مبكراً بمعسكر مفتوح استعان خلاله الجهاز الفني بعدد من اللاعبين الشبان والصاعدين لتعويض الغيابات ، بعد أن منحهم فتحى مبروك فرصة الظهور في المباريات الأخيرة من الدوري والكأس في مقدمتهم كريم بامبو، ورمضان صبحي، والسيد الشبراوي، وعمرو أشرف، وعمرو وردة، ومحمد محسن، وناصر ماهر.

    و اعتبر المدير الفنى للاهلى أن نتيجة مباراة الغد ستحسم بشكل كبير شكل المنافسة على لقب الدوري ، خصوصاً أن القرعة وضعت الأهلي والزمالك المرشحين الأوفر حظاً للفوز باللقب في المواجهة الأولى و هزيمة أي من الفريقين تعني تضاؤل فرص تتويجه بالبطولة.

    وقال مبروك: «سنخوض المباراة في ظروف صعبة للغاية نظراً للغيابات الكبيرة والمؤثرة في معظم خطوط الفريق، وسنعتمد على مجموعة من اللاعبين الشبان لتعويض تلك الغيابات».

    في المقابل، يخوض الزمالك، ثاني المجموعة الثانية ، المباراة بطموحات كبيرة يأمل فيها الفوز على غريمه التقليدي والذى لم يتحقق منذ فترة طويلة، ويحظى الفريق والجهاز الفني بدعم غير محدود من مجلس إدارة النادي برئاسة المستشار / مرتضى منصور.

    و أنهى الفريق «الأبيض» استعداده للمباراة بمعسكر مغلق في دار الدفاع الجوي، ووضح من خلال التدريبات الأخيرة أن المدير الفني يعتمد منذ البداية على الدفع بأوراقه الهجومية لحسم نتيجة المباراة مبكراً.

     و حذر ميدو لاعبيه من الإفراط في الثقة قبل مواجهة الأهلي اعتماداً على الغيابات العديدة في صفوف الفريق المنافس ، مشيراً إلى صعوبة المباراة في بداية مشوار الفريق في الدورة الرباعية .

وقال ميدو: «على رغم جاهزية أغلب اللاعبين لخوض المباراة، إلا أن مواجهة الأهلي تحتاج إلى عناصر لديها خبرة التعامل مع مثل هذه المباريات»، مشيراً إلى انه سيسعى لإيجاد توليفة قادرة على حسم النتيجة.

تقرير : محمد أشرف